السبت، 11 شوال 1445 ، 20 أبريل 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

يوم التأسيس.. أبرز إنجازات الإمام محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى

الدرعية
الدرعية
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

لم يكن تأسيس الإمام محمد بن سعود، الدولة السعودية الأولى، التي شكلت النواة الأساسية لإعلان قيام المملكة العربية السعودية لاحقًا وليد الصدفة، بل كان ثمرة لحسن إدارته وقيادته المتميزة في إدارة وحكم الدرعية، مما أهله لإعلان الدولة.اضافة اعلان
فقد شهدت الدرعية في عهد الإمام محمد بن سعود استقرارًا وازدهارًا على جميع الأصعدة، كما أن قوتها أخذت في الازدياد، فقد تميزت بكونها دولة المدينة باعتمادها على قدراتها الذاتية وباستنادها إلى سياسة الحكم الرشيد.

من دولة المدينة إلى الدولة الشاملة

ونتيجة لذلك أصبحت هي المدينة الأنسب لتأسيس دولة تضم معظم أرجاء الجزيرة العربية، بالاعتماد على رؤية الإمام محمد بن سعود الجديدة، وهي التحول من دولة المدينة إلى الدولة الشاملة، والسعي لتوحيد الجزيرة العربية بأكملها، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".
وانطلق الإمام بمشروع الوحدة في نجد قلب الجزيرة العربية التي كانت تعاني من انقسامات سياسية وتفكك كبير بين أهالي البلدة الواحدة، مما جعل تحقيق وحدتها من أصعب مراحل التوحيد وأخذت وقتًا طويلاً من الزمن.
وكان يشرف ويهتم بالشؤون العسكرية للدولة؛ نظرًا لأهميتها في تحقيق الوحدة، فحرص على إعداد جيش قوي عن طريق تدريب الجند وتسليحهم، كما كان يتولى قيادة بعض المعارك بنفسه، لما لذلك من دعم معنوي كبير للجيش، وفي حال غيابه يخلفه ابنه عبد العزيز.

توحيد الجزيرة

وتمكن الإمام من التأثير وإقناع أطياف المجتمع المختلفة بفكرة الوحدة مما دفعهم للمشاركة والتكاتف في سبيل تحقيقها، فكان الإمام محمد بن سعود يرسل من الدرعية الدعوة للبلدان والقبائل التابعة له للمشاركة في عمليات التوحيد، فيقومون بدورهم بإرسال مجموعة من الفرسان والجند إلى مكان المعركة في التوقيت المتفق عليه.
وقد استغرق توحيد نجد 40 عامًا امتدت لعهد الإمام عبد العزيز، على الرغم من أن عددًا من البلدان أعلن ولاءه للإمام محمد بن سعود بشكل مبكر وسلمي بعد اعتلاء شأن الدرعية ورواج مبادئها وأفكارها ورؤيتها بين عموم أهل نجد، مثل بلدة العيينة وحريملاء ومنفوحة.
غير أنه كانت هناك معارضة قوية من بعض البلدان النجدية، وأبرزها بلدة الرياض تحت زعامة أميرها دهام بن دواس الذي دخلت الدرعية في صراع معه لمدة 27 عامًا، حتى تمكن الإمام عبد العزيز من توحيدها في عام 1187 هــ - 1773م.
وأصبحت الدرعية في عهده مركزًا نشطًا للحياة العلمية في نجد خصوصًا والجزيرة العربية عمومًا، يقصدها العلماء وطلاب العلم من جميع البلدان، لهذه كانت الدرعية هي الخيار الأنسب للشيخ محمد بن عبد الوهاب حينما غادر العيينة لها في عام 1157 هـ - 1745م.

أبرز إنجازات الإمام محمد بن سعود

تم تأسيس الدولة السعودية الأولى وتوحيدها وبناؤها في عهد الإمام محمد بن سعود على مرحلتين:
المرحلة الأولى خلال الفترة (1139 - 1158هـ / 1727 - 1745م)، وكان من أبرز أحداثها وفق ما أوردت صحيفة "عكاظ" :
- توحيد شطري الدرعية وجعلها تحت حكم واحد بعد أن كان الحكم متفرقا في مركزين
- الاهتمام بالأمور الداخلية وتقوية مجتمع الدرعية وتوحيد أفراده
- تنظيم الأمور الاقتصادية وموارد الدولة
- بناء حي جديد في سمحان، وهو حي الطرفية، وانتقل إليه بعد أن كان حي غصيبة هو مركز الحكم مدة طويلة
- نشر الاستقرار في الدولة في مجالات متنوعة
- الاستقلال السياسي وعدم الولاء لأي قوة، في حين أن بعض بلدان نجد كانت تدين بالولاء لبعض الزعامات الإقليمية
- إرساله أخاه الأمير مشاري إلى الرياض لإعادة دهام بن دواس إلى الإمارة بعد أن تم التمرد عليه بناء على طلب دهام المعونة من الدولة السعودية الأولى
- مناصرة الدعوة الإصلاحية التي نادى بها الشيخ محمد بن عبدالوهاب الذي اختار الدرعية لقوتها واستقلالها وقدرة حاكمها على نصرة الدعوة وحمايتها
- التواصل مع البلدات الأخرى للانضمام إلى الدولة السعودية، وقدرة الإمام الكبيرة على احتواء زعاماتها وجعلهم يعلنون الانضمام للدولة والوحدة
- بناء سور الدرعية للتصدي للهجمات الخارجية القادمة إلى الدرعية من شرق الجزيرة العربية.

المرحلة الثانية من التأسيس

• المرحلة الثانية من التأسيس خلال الفترة (1159 - 1179هـ / 1746 - 1765م) وأبرز ما فيها:
- بدء حملات التوحيد، وتوليه قيادتها
- توحيد معظم منطقة نجد وانتشار أخبار الدولة في معظم أرجاء الجزيرة العربية
- القدرة على تأمين طرق الحج والتجارة، فأصبحت نجد من المناطق الآمنة
- النجاح في التصدي لعدد من الحملات التي أرادت القضاء على الدولة في بدايتها

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook