الخميس، 15 ذو القعدة 1445 ، 23 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

يوم التأسيس.. قصة الدرعية مهد الدولة السعودية الأولى

الدرعية
الدرعية التاريخية
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

 تحتل الدرعية التي تقع شمال غرب مدينة الرياض، وتبعد عنها نحو 15 كيلو مترًا، مكانة مهمة في تاريخ المملكة، فمنها تشكلت النواة التي مهدت لتأسيس الدولة السعودية الأولى.اضافة اعلان
وتبلغ مساحة الدرعية والمراكز المرتبطة بها (2020 كيلو متر مربع تقريبًا)، وتتوزع مساكنها على ضفاف وادي حنيفة وروافده ما بين غصيبة في الشمال والمليبيد في الجنوب، ويلفها سورها القديم بتحصيناته وأبراجه الطينية 
وتشتهر الدرعية بالزراعة، حيث تنتشر فيها المزارع لوفرة المياه وكثرة الآبار وخصوبة التربة وتنتج مزارعها الفواكه والحبوب ويكثر فيها النخيل بمختلف أنواعه

نشأة الدرعية

تعود نشأة الدرعية التاريخية إلى عام 1446م، بعد مجيء مانع بن ربيعة المريدي (جد آل سعود) من بلدة صغيرة تقع بجوار القطيف، إلى أرض خصبة على ضفاف وادي حنيفة، فاستقر بها مع عائلته، واتسعت مع مرور الوقت نفوذهم ومزارعهم، حتى أصبحوا أمراء تلك المنطقة وما جوارها.
ثم تطورت ونمت فغدت موطن الدولة السعودية ودعوة التوحيد، وأصبحت قاعدة حضارية وعاصمة عربية إسلامية في قلب الجزيرة العربية. 
مع انتشار الأمن في الدولة السعودية الأولى، واتساع رقعتها، وتطور العمران، ازدهرت العمارة في الدرعية، وازداد عدد الأحياء والمساجد، وتوارد على مجالسها أمراء ورؤساء القبائل وسفرائها، فذاع صيت الدرعية بصفتها عاصمة يسودها الاستقرار والأمن والرخاء. ومن أهم أحياء الدرعية:


الدولة السعودية الأولى 

في عام 1139هـ/ 1727م، تولّى إمارة الدرعية الإمام محمد بن سعود الذي كان يملك حسًا إداريًا جيدًا، ونظرة مستقبلية، فعمل على البدء بالتغيير، معلنًا قيام الدولة السعودية الأولى، لتبدأ مرحلة جديدة في تاريخ شبه الجزيرة العربية بأسرها.
وضع لبنة الوحدة التي وحدت معظم أجزائها، لتصبح مدينة الدرعية عاصمة لدولة مترامية الأطراف، ومصدر جذب اقتصادي واجتماعي وفكري وثقافي.
وازدهرت التجارة بشكل كبير، ليكون سوق الدرعية أعظم الأسواق في المنطقة، إضافة إلى أن النظام المالي للدولة الذي يعد من أعظم النظم التي عرفتها شبه الجزيرة العربية.
وهاجر في ذلك الوقت كثير من العلماء إلى الدرعية للتعليم والـتأليف؛ مما أدى إلى ظهور مدرسة جديدة في الخط والنسخ.
واهتمت الدولة بالدرعية وأسهمت مساهمة كبيرة في محاربة الجهل والأمية وشجعت على التعليم بشكل كبير، وهذا بدوره أدى إلى حنق الدولة العثمانية التي لم تكن لترضى عن هذه الإنجازات، لذلك سخرت طاقاتها لإسقاط الدولة السعودية.
وبعد حروب متواصلة استمرت نحو 7 سنوات، سقطت الدرعية عام 1233هـ 1818م، بعد حملة دمار وتخريب واسعة شنّها إبراهيم باشا ظلمًا وعدوانًا على الدرعية ومعظم قرى نجد، لتفكيك الوحدة المتأصلة في نفوس أهل الدرعية والمناطق المجاورة لها.


الدولة السعودية الثانية

وبعد سقوط الدولة السعودية الأولى، استطاع الإمام تركي بن عبدالله بعد نشاط متواصل استمر 7 سنوات أن يطرد الحاميات العثمانية من نجد ويحررها ويطهرها منهم ويدخل الرياض عام 1240هـ 1824.
واستطاع الإمام تركي بن عبدالله إعادة توحيد معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية في مدة قياسية، ضاربًا بذلك أروع الأمثلة في الشجاعة والإقدام، واستمرت الدولة السعودية الثانية على الأسس ذاتها التي قامت عليها الدولة السعودية الأولى.
وركزت على حفظ الأمن والتعليم والعدل والقضاء على الفرقة والتناحر والبدء في العلاقات السياسية مع القوى العظماء في المنطقة، حيث أثبت قادتها المقدرة الفائقة على التواصل مع الدول، وظلت الدولة السعودية الثانية تحكم المنطقة حتى عام 1309هــ 1891م.


إعلان المملكة العربية السعودية

 وبعد فراغ سياسي استمر حوالي 10 سنوات، وتحديدًا في الخامس من شهر شوال 1319هـ- 1902م، تمكن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود من استرداد الرياض والعودة بأسرته إليها، ليبدأ صفحة جديدة من صفحات التاريخ السعودي.
ووضع لبنة أخرى من لبنات الوحدة والاستمرار، والاستقرار تحت راية الأسرة السعودية وبالتفاف الشعب السعودي، ويعد هذا الحدث التاريخي نقطة تحول كبيرة في تاريخ المنطقة أدّى إلى قيام دولة سعودية حديثة، تمكنت من توحيد معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية وتحقيق منجزات حضارية واسعة في كل المجالات.
 وفي السابع عشر من شهر جمادى الأول عام 1351هـ الموافق 23 سبتمبر 1932، أعلن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن قيام المملكة العربية السعودية بعد ملحمة تاريخية استمرت 30 عامًا، وحكم بعده أبناؤه الملوك الذين كان لهم دور كبير في وضع لبنات البناء والاستقرار والحزم والعزم.


addtoany link whatsapp telegram twitter facebook