السبت، 04 شوال 1445 ، 13 أبريل 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

تطبيق سياسة جديدة على مستخدمي "فيسبوك" و"إنستجرام"

طفل وهاتف
السياسة الجديدة تمنع إرسال رسائل إلى ما دون 18 عامًا
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

فرضت شركة "ميتا" قيودًا جديدة على الرسائل المباشرة للمراهقين عبر منصتي "فيسبوك" و"إنستجرام"  لمنع أي شخص من مراسلتهم دون طلب.اضافة اعلان
وقال عملاق وسائل التواصل الاجتماعي إن هذه الإجراء يأتي ضمن عمله المستمر لتوفير "تجارب مناسبة للعمر للمراهقين" عبر تطبيقاته.
ومن شأن ذلك توسيع السياسة الحالية التي لا تسمح للبالغين بإرسال رسائل إلى المراهقين الذين لا يتابعونهم، بحسب صحيفة "ديلي ميل". 

نص قرار ميتا

وقالت "ميتا" في منشور على مدونتها: "بموجب هذا الإعداد الافتراضي الجديد، لا يمكن مراسلة المراهقين أو إضافتهم إلى الدردشات الجماعية إلا من قبل الأشخاص الذين يتابعونهم بالفعل أو يتصلون بهم، مما يساعد المراهقين وأولياء أمورهم على الشعور بثقة أكبر بأنهم لن يسمعوا أي شيء من  الأشخاص الذين لا يعرفونهم في رسائلهم المباشرة". 
وأضافت: "سيطبق هذا الإعداد الافتراضي على جميع المراهقين الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا (أو أقل من 18 عامًا في بعض البلدان). سيرى الأشخاص الموجودون على إنستجرام بالفعل إشعارًا في الجزء العلوي من خلاصتهم لإعلامهم بأننا نجري هذه التغييرات على إعدادات الرسائل الخاصة بهم".
وتابعت" "إننا نجري أيضًا هذه التغييرات على الإعدادات الافتراضية للمراهقين على ماسنجر، حيث سيتلقى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا (أو أقل من 18 عامًا في بعض البلدان) رسائل فقط من أصدقاء فيسبوك، أو الأشخاص الذين يتصلون بهم من خلال جهات اتصال الهاتف، على سبيل المثال".

دور أولياء الأمور

وبينت "ميتا"، أن الآباء الذين يستخدمون أدوات الإشراف الحالية سيكون لديهم القدرة من الآن على الموافقة أو رفض طلبات المراهقين لتغيير إعدادات الخصوصية والأمان الافتراضية الخاصة بهم.
ويعتبر من شروط استخدام "إنستجرام" أن يكون المستخدم قد بلغ الـ 13 عاما عندما يريد تسجيل حساب له على المنصات، لكن بعض المستخدمين قد يتلاعبون في إدخال هذه البيانات عند تسجيل الحساب.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook