السبت، 14 شعبان 1445 ، 24 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

"الجرذان وبق الفراش والجوع".. هل حلّت النقمة على القارة العجوز؟

بق الفراش
بق الفراش
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

تعرضت أوروبا في الآونة الأخيرة لحزمة من الأزمات، والتي خرجت عن السيطرة وتسببت في انهيار اقتصادي في العديد من البلدان والتي انتشرت في القارة العجوز من اليونان شرقا وحتى أقصى الغرب في إسبانيا، وكان أبرز هذه الأزمات :اضافة اعلان

الجرذان تغزو إيطاليا وبريطانيا:



ففي أغسطس الماضي كانت السلطات الإيطالية، قد أطلقت حملة جديدة لمكافحة جيش الفئران الذي غزا مدينة روما، وسببت ازعاجاً للسياح والسكان.

وانتشرت مقاطع فيديو لمجموعات من الفئران والجرذان تتدفق في محيط مدرج الكولوسيوم التاريخي وسط مدينة روما الإيطالية.

ونقلت وسائل إعلام عن مستشارة البيئة بروما أن تدخلا خاصا،  بدأ تحت إشراف شركة التنظيف وجمع النفايات في المدينة لتخليصها من الفئران.


 

الجرذان في لندن:



وفي الشهر الماضي وثق مقطع فيديو نشر على منصة إكس "تويتر " سابقاً.. تعرض بريطانيا لغزو من جانب الفئران الضخمة والتي حاصرت السكان في منازلهم.

ويظهر الفيديو تواجد أعداد كبيرة من الفئران في الطرقات والشوارع وكذلك المنازل حيث تمكنت من الاختباء من محاولات الإمساك بها.

وأمسك البعض بتلك الفئران وبدا واضحا أنها كبيرة الحجم للغاية كما أنها لم تتأثر بالمبيدات واستطاعت التغلب عليها.




بق الفراش في فرنسا:



بدأت هذه الكارثة في فرنسا، حيث وجهت انتقادات واسعة للسلطات الفرنسية على منصات التواصل بسبب انتشار حشرات "بق الفراش" في أماكن عدة بالبلاد، خاصة المواصلات العامة.

وقد ظهرت الحشرات بشكل واسع على مقاعد القطارات وفي محطات المترو، ما تسبب في هلع بين الركاب وتخوفهم من ركوب المواصلات العامة.

الظاهرة المزعجة دعت وزير النقل الفرنسي إلى طلبه الاجتماع مع المسؤولين في وسائل النقل لأجل مواجهة المشكلة.

يأتي هذا منذ مجيء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفرنسا تتعرض لأزمات وتعثر في الأمور المعيشية والاحتجاجات والتي بدت بأصحاب السترات الصفراء وانتهت بانتشار البق في المواصلات العامة.




بق الفراش في أثينا:



كما أجبر بق الفراش جزءاً من فندق في أثينا على الإغلاق، على المسافرين الفرنسيين الذين يحملون هذه الحشرات عبر أوروبا.

ونقلت صحيفة الإندبندنت عن رئيس نقابة عمال الغذاء والسياحة في اليونان جيورجوس هوتزوغلو، قوله :" إن أحد الفنادق في العاصمة اضطر إلى إغلاق جناح لتطهيره بعد تفشي البق".

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن بعض الضيوف -معظمهم من فرنسا- حملوا الحشرات، ولسوء الحظ علقت في الفندق.

وتابع قائلا : "هناك مشكلة كبيرة مع فراش النوم في الفنادق، وأن استبدال الفراش أمر مكلف بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة".




بق الفراش في إسبانيا:



أيضا أفادت تقارير أن بقّ الفراش في إسبانيا، حيث يقال إن مدريد وبرشلونة وكذلك المناطق الداخلية في كاتالونيا وأراغون ومجتمع بلنسية وجزر البليار من بين المناطق الأكثر تضرراً.

وأوضحت التقارير أن الحشرات ازدادت بنسبة 71% بين يناير وسبتمبر 2023، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

كما تم الإبلاغ عن مشاهدات في مترو أنفاق لندن، حيث قال عمدة المدينة صادق خان إن هيئة النقل في لندن تتخذ خطوات لمنع الحشرات من الانتشار في جميع أنحاء المدينة.



طوابير على بنوك الطعام بفرنسا:



أيضا عاشت عدة بلدان أوروبية أزمة اقتصادية،  حيث نظم طلاب فرنسيون اعتصاما في العاصمة باريس، ونصبوا خيامهم أمام مبنى البرلمان، احتجاجا على ارتفاع تكاليف الحياة الجامعية.

في حين اصطف آخرون أمام بنك الطعام في ليون، للحصول على حصتهم من المساعدات الغذائية.

وشارك عدد كبير من الطلبة في الاحتجاجات التي دعا إليها اتحاد الطلبة، أمام الجمعية الوطنية الفرنسية، مطالبين بإيجاد حل للغلاء وارتفاع تكاليف نفقات المعيشة، لاسيما على مستوى السكن والإطعام في الأحياء الجامعية.




يأتي هذا بالتزامن مع ما وثقه ناشطون ومدونون من مشاهد لطابور من الطلبة أمام بنك الطعام في ليون بجنوب شرق فرنسا، منتظرين الحصول على المساعدات الغذائية، التي تمنحها بعض الجمعيات.

كما شهدت فرنسا احتجاجات متقطعة، للمطالبة برفع الأجور وتحسين المعيشة بات معها التضخم وارتفاع الأسعار في أولويات شكوى المواطنين.




بنوك الطعام في بريطانيا:



وفي أبريل الماضي تكرر الأمر في بريطانيا، حيث  قالت أكبر شبكة لبنوك الطعام في بريطانيا إن عدد الطرود الغذائية التي وزعتها زاد 37% إلى مستوى قياسي بلغ 3 ملايين طرد في عام ، حيث يعاني عدد متزايد من الناس بسبب أزمة ارتفاع تكاليف المعيشة.

وأوضحت الشركة  تدعم 1300 مركز لبنوك الطعام في أنحاء المملكة المتحدة أن أكثر من مليون طرد غذائي جرى تقديمها لأطفال.

وأضافت أنه على مدار عام لجأ 760 ألف شخص لأول مرة إلى بنوك الطعام التابعة لها بزيادة 38% على أساس سنوي.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook