الخميس، 15 ذو القعدة 1445 ، 23 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

لا يفوتك.. نصيحة غالية لـ"الخثلان" عن أهمية العناية بأحوال النفوس

الدكتور سعد الخثلان
الشيخ الخثلان
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

وجه أستاذ الشريعة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية، الشيخ الدكتور سعد الخثلان، نصيحة غالية عن أهمية العناية بأحوال النفوس.اضافة اعلان
وأوضح في مقطع فيديو نشره على حسابه في منصة "إكس"، أن العناية بأحوال النفوس أمر شديد الأهمية، لقول الله تعالى: "فأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى. فإن الجنة هي المأوى".


النفس أمارة بالسوء

وأضاف أن الآية الكريمة تشير إلى أن النفس بطبعها تنجرف للهوى، وأنها تحتاج من الإنسان إلى نهي، وأن النفس إذا رأت من الإنسان حزم وعزم تنقاد له.

وبين الخثلان، أن النفس إذا رأت من صاحبها ضعف وتردد فإنها تغلبه، هي كالطفل إن تركته أمه يرضع فسيستمر على الرضاعة، أما إذا فطمته تألم قليلًا ثم انفطم، يقول الشاعر:

والنفس كالطفل إن تُهمله شبَّ على      حُبِّ الرّضاع وإن تَفْطمه يَنْفطم


مكانة النفس

وأشار إلى أن الله تعالى عظّم شأن هذه النفس فأقسم بها، بعدما أقسم بآيات كونية عظيمة ثم قال: "ونفسٍ وما سوّاها".

وذكر أن هذه النفس لها دواع للخير ونوازع للشر، قائلًا: "فألهمها فجورها وتقواها"، لكن جعل الله للإنسان الاختيار بأن يزكيها فيفلح، أو أنه يدنسها فيخيب.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook