الخميس، 15 ذو القعدة 1445 ، 23 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

توضيح عاجل لـ"التأمينات" بشأن وقف صرف البدل اليومي للمشترك المصاب

التامين الصحي - الضمان - التامينات
التأمين الصحي - التامينات
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

أصدرت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، توضيحًا بشأن وقف صرف البدل اليومي للمشترك المصاب.

توضيح مهم بشأن وقف صرف البدل اليومي للمشترك المصاباضافة اعلان

وأوضحت على موقعها الرسمي، أن صرف البدل يتوقف إذا تبين بموجب تقرير طبي أن المصاب لا يتقيد بالتعليمات الطبية التي تتطلبها حالته الصحية أو رفض الخضوع لفحص طبي.
 وأضافت أن صرف البدل يُستأنف إذا عاد المصاب إلى اتباع التعليمات الطبية بموجب تقرير طبي.


متى تُقبل الإصابة كإصابة عمل ؟

وبشأن متى تُقبل الإصابة كإصابة عمل، بينت أنه إذا كان العامل مسجلاً في التأمينات وتعرض لإصابة أثناء العمل أو بسبب العمل وفي حالة تعرضه لحادث مروري عند انتقاله من مقر السكن إلى مقر العمل والعكس، أو انتقاله بناء على مهمة مكلف بها من قبل صاحب العمل أو في حالة انتقال من مقر العمل إلى مقر المكان الذي يتناول فيه طعامه

هل تتحمل المؤسسة نفقات انتقال وإقامة المصاب أو مرافقه إن وجد؟

وأكدت المؤسسة أنها تتحمل نفقات انتقال وإقامة المصاب ومرافقه إن وجد إذا كأنت الإصابة إصابة عمل وبناء على تقرير طبي بينما لو اعترض المشترك على قرار اللجنة الطبية الابتدائية فإن المشترك يتحمل كافة نفقات انتقاله وإقامته ومرافقه إن وجد طوال فترة اعتراضه أمام اللجنة الاستئنافية وفي حالة قبول الاعتراض يتم تعويضه وفق القواعد المقررة.


ما العناية الطبية التي تقدمها المؤسسة للمصاب؟

ونوهت إلى أنه يُقدم للمصاب العلاج الشامل مهما كان نوعه حسبما تقتضيه حالته الصحية، وطوال المدة اللازمة لاستكمال علاجه إلى أن يشفى تمامًا أو تستقر حالته، حسبما تراه جهة العلاج، وعلى المكتب المختص متابعة العلاج، ومناظرة المريض وهو في جهة العلاج للوصول إلى القرار السليم بانتهاء الحاجة إلى العلاج بسبب الشفاء أو استقرار الحالة، ويدخل في العلاج ما يلي:
‌1 - علاج التشويه الناتج عن الإصابة لتمكين المصاب من مواصلة عمله بصورة مرضية، أو لكون التشويه مما لـه تأثير على حياته الاجتماعية العادي. 
2 - تأهيل المصابين وإعدادهم جسديًا ومهنيًا إذا اقتضت حالتهم ذلك.
‌3 - تأمين الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية ونحوها وصيانتها وتجديدها عند الحاجة داخل المملكة، متى كان تلفها أو كسرها لا يرجع إلى إهمال المصاب أو مخالفة تعليمات العلاج.
‌4 - علاج الحالات المرضية التي يتحتم علاجها للوصول إلى شفاء المصاب من إصابة العمل حسب ما تقدره جهة العلاج.


5 - علاج الحالات المرضية التي قد تلحق بالمصاب بإصابة عمل أثناء إقامته بالمستشفى للعلاج من الإصابة، سواء كان هذا المرض من مضاعفاتها، أو نتيجة الأسلوب الذي اتبع لعلاجه، أو بسبب عدوى جرثومية حدثت نتيجة إقامته في المستشفى لعلاجه من الإصابة، أو بسبب تعرضه لحادث عرضي أثناء إقامته به لهذا الغرض. ولا يعتبر العجز الناتج عن الحالات المرضية المشار إليها إصابة عمل، إلا في الحالة التي يكون فيها المرض ناتجا عن مضاعفات الإصابة.
6 - علاج انتكاسة إصابه العمل أو مضاعفاتها ولو لم يكن المصاب ممارسا لعمل خاضع للنظام وقت حدوثها.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook