الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
غداً.. قرعة منح الأراضي لـ1700 مواطن ومواطنة بالطائف

غداً.. قرعة منح الأراضي لـ1700 مواطن ومواطنة بالطائف

مشاهد رائعة لهطول الأمطار على «المسجد النبوي» فجر اليوم (فيديو)

مشاهد رائعة لهطول الأمطار على «المسجد النبوي» فجر اليوم (فيديو)

مضاربة بالرياض تنتهي بإصابة شاب في رقبته بآلة حادة

مضاربة بالرياض تنتهي بإصابة شاب في رقبته بآلة حادة

«قطاع المياه» يكشف سبب خفض الضخ في 4 محافظات بـ«الشرقية»

«قطاع المياه» يكشف سبب خفض الضخ في 4 محافظات بـ«الشرقية»

في الرياض ..كشف غموض سرقة بطاقة صراف وتحويل مبلغ كبير بـ «منفوحة»

في الرياض ..كشف غموض سرقة بطاقة صراف وتحويل مبلغ كبير بـ «منفوحة»

«تعليم عفيف» يطالب المعلمين الجدد بسرعة المراجعة للضرورة القصوى

«تعليم عفيف» يطالب المعلمين الجدد بسرعة المراجعة للضرورة القصوى

بلدية شمال الرياض تزيل ٨ أكشاك مخالفة على طريق القصيم (صور)

بلدية شمال الرياض تزيل ٨ أكشاك مخالفة على طريق القصيم (صور)

«مهرجان الزيتون» بالجوف يبدأ استلام إنتاج المزارعين (صور) 

«مهرجان الزيتون» بالجوف يبدأ استلام إنتاج المزارعين (صور) 

أغرب عملية هروب.. خدع الشرطة وترك شقيقه مكانه بالسجن عامًا

أغرب عملية هروب.. خدع الشرطة وترك شقيقه مكانه بالسجن عامًا

 

تواصل- متابعات

في واقعة تجمع بين الطرافة والغرابة ألقت الشرطة في البيرو القبض على متهم بعد عام من نجاحه بالهرب من السجن، بعد أن ترك شقيقه التوأم مكانه.

وكان ألكسندر جيفرسون ديلغادو (28 عاماً)، أدين بتهم تتعلق بالسرقة والاعتداءات الجنسية، وخلال زيارة شقيقه التوأم له في السجن، عمد إلى تخديره، وتبادل الملابس معه، ليتمكن من الهرب من السجن.

وفي 10 يناير (كانون الثاني) 2017، نفذ ديلغادو واحدة من أغرب عمليات الهرب من السجن في التاريخ، والأولى من سجن بيدراس غورداس الأكثر أماناً في بيرو منذ 12 عاماً، بحسب موقع أوديتي سنترال.

وفي ذلك اليوم، حضر شقيق ديلغادو التوأم جيانكارلو لزيارته في السجن، وأحضر له الطعام والرسائل من أصدقائه. وبعد لقائهما في المنطقة المشتركة، انتقل الشقيقان إلى زنزانة ألكسندر، حيث قدم له مشروباً غازياً يحتوي على كمية من المواد المخدرة.

واستيقظ جيانكارلو بعد هروب شقيقه من السجن، وسارع لإخبار الحراس بما حدث، لكن أحداً لم يصدقه، قبل أن يتم التأكد من روايته، من خلال مقارنة بصماته مع بصمات شقيقه في السجلات.

إلا أن ذلك لم يكن كافياً لإطلاق سراح جيانكارلو، وتم التعامل معه على أنه متواطئ مع شقيقه وليس ضحية له، في حين تم طرد حراس السجن، بعد أن تمكن السجين من الهرب تحت أنظارهم، ولم يكلفوا أنفسهم عناء التأكد من الختم على ذراعه.

وظل ألكسندر حراً طليقاً، وشقيقه محتجز في السجن، إلى أن تمكنت الشرطة من القبض عليه مؤخراً، ومن المتوقع أن يبقى في السجن لمدة 16 عاماً على الأقل.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة