السبت، 04 شوال 1445 ، 13 أبريل 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

الخارجية الأمريكية تطالب أوكرانيا بتحمل تبعات الحرب.. هل تخلت واشنطن عن كييف؟

الحرب مع روسيا
أوكرانيا وروسيا
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook
صرح مساعد وزيرالخارجية الأمريكي للشؤون الأوروبية والأوراسية جيمس أوبراين بأن واشنطن لا تستطيع دفع نفقات السلطات الأوكرانية بشكل مستمر ويتعين على كييف أن تبدأ بدفع نفقاتها بنفسها.اضافة اعلان

واشنطن ودعم كييف 


ويبدو، وفقا للمراقبين، أن الولايات المتحدة بدأت تتخلى عن أوكرانيا بسبب تكلفة الحرب واستمرار الهجوم الروسي.

وأشار أوبراين إلى أن نمو الاقتصاد الأوكراني في عام 2023 بلغ نحو 5%، وأنه من المتوقع أن يبلغ أرقاما مماثلة هذا العام.
وقال أوبراين، متحدثا من واشنطن في صندوق مارشال الألماني (المعترف به كمنظمة غير مرغوب فيها في روسيا): "عندما نتحدث عن المساعدات الأمريكية لأوكرانيا - ما يقرب من 8 إلى 10 مليارات دولار، وهي جزء من المساعدات، فهذا استثمار - وسوف تتمكن أوكرانيا (بمساعدة هذه الأموال) من البدء بسرعة في دفع نفقاتها بنفسها..لا يمكننا أن نرى هذا كبرنامج لا نهاية له من المدفوعات".

انضمام أوكرانيا للاتحاد الأوروبي


وتابع أوبراين على ضرورة إجراء إصلاحات في أوكرانيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن هذه الإصلاحات ستسمح لأوكرانيا بإجراء تحول كبير.

وتابع أوبراين: "نحن حريصون جدا على ضمان إنفاق جميع المساعدات الأمريكية بكفاءة ونزاهة وبشكل مباشر حيث يجب أن تذهب.. لدينا برنامج قوي للغاية يتضمن مراقبة مستمرة من قبل العديد من المفتشين العامين لكيفية إنفاق أموالنا".

وكان منسق الاتصالات الاستراتيجية بمجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، قد صرح في وقت سابق، بأن واشنطن لم يعد لديها أموال كافية لمواصلة دعم أوكرانيا، وأن المساعدات الجديدة تتطلب موافقة الكونغرس.

رصد أموال إضافية لدعم كييف


وأضاف كيربي خلال مؤتمر صحفي: "وقع الرئيس على الحزمة الأخيرة التي كان لدينا تمويل لها، وكان هذا كل شيء.. نحن بحاجة لموافقة الكونغرس على رصد أموال إضافية لدعم أوكرانيا".

وصرح الرئيس الأمريكي جو بايدن في مؤتمر صحفي قبل سفره إلى كارولينا الشمالية الأسبوع الماضي بأن تقديم المزيد من المساعدات الأمريكية لصالح أوكرانيا يتوقف على أقلية ضئيلة في الكونغرس.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook