الإثنين، 19 ذو القعدة 1445 ، 27 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

تسرب البلاستيك إلى القلب من المياه المعبأة.. استشاري يحسم الجدل

عبوات المياه البلاستيكية
مياه الشرب المعبأة تخضع للرقابة
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

قال الدكتور خالد النمر، استشاري أمراض القلب وقسطرة الشرايين، إنه لا صحة حول ما يتردد عن تسرب البلاستيك من المياه المعبأة إلى القلب، مشددًا على أنها آمنة وتخضع لرقابة هيئة الغذاء والدواء.اضافة اعلان
وأضاف في مداخلة مع فضائية "الإخبارية"، أن "الذي يتسرب إلى شرايين القلب ليس البلاستيك بل هو الكوليسترول، لكن هناك من يرددون الشائعات ويتوجب على وزارة الصحة والمختصين الرد عليها"،.
وأكد أن مياه الشرب المعبأة "آمنة وتخضع لمراقبة شديدة من هيئة الغذاء والدواء، وإذا تم اكتشاف الإخلال بالمعايير يتم وقف إنتاج التعبئة".
وأوضح النمر، أنه لم تنشر دراسات محكمة حول تسرب البلاستيك من المياه المعلبة إلى القلب، وأن ما نشر في هذا الإطار لم يتم مراجعته وتدقيقه علميًا.


شرب المياه المعبأة في علب بلاستيكية‏‏‏

وكان النمر دعا في السابق إلى عدم شرب المياه المعبأة في علب بلاستيكية بعد تعرضها لدرجات حرارة مرتفعة داخل السيارة، محَذرًا مما يمكن أن ينتج عن ذلك من تفاعلات كيميائية.
وأوضح النمر عبر حسابه في منصة "إكس": "لا تشرب المياه المعبأة في علب بلاستيكية عند تركها في السيارة وتعرضها لدرجة حرارة عالية"؛ قائلاً إنه "ينتج عن ذلك مواد كيميائية ضارة".
وتابع: "يجب أن تُحفظ المياه المعبأة بلاستيكيًّا في درجة حرارة الغرفة (٢٥ درجة مئوية)، وفي مكان جيد التهوية، وألا يزيد تخزينها على ١٢ شهرًا".

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook