الإثنين، 19 ذو القعدة 1445 ، 27 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

استشاري يوضح أفضل العلاجات الطبيعية لمقاومة الأنسولين

السكري 2
السكري
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

أوضح د. ناصر الجهني استشاري غدد صماء وسكري وسمنة، أهم وأفضل العلاجات الطبيعية لمقاومة الأنسولين.
وقال الجهني، عبر حسابه الرسمي في منصة إكس : "إن أهم علاج لمقاومة الأنسولين هو إنقاص الوزن وممارسة الرياضة والصيام المتقطع.اضافة اعلان

العلاجات الطبيعية لمقاومة الأنسولين

وقال إن إنقاص الوزن عن طريق تقلل كمية الكربوهيدرات وقطع السكريات البسيطة وممارسة الرياضة والصيام المتقطع من أفضل العلاجات لمقاومة الأنسولين.
وتابع الجهني "أنه يمكن استخدام حبوب الميتفورمين (ومنها الجلوكوفاج) إذا فشل تغيير نمط الحياة في إنقاص الوزن بواقع 7 إلى 10 ٪ من الوزن الإجمالي خلال 6 أشهر".

6 أشياء يجب تناول المزيد منها

في سياق متصل، كشف الخبراء عن 6 أطعمة تقلل من خطر الإصابة بالسكري والسرطان والخرف، وحذروا في الوقت ذاته من بعض الأطعمة التي يمكن أن يكون لها تأثير عكسي.

وتتضمن التوصيات، الإكثار من الفواكه والخضراوات والألياف والبروتين وكذلك بعض منتجات الألبان وتقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والملح والسكر.
ولطالما أشاد خبراء الصحة منذ فترة طويلة بفوائد النظام الغذائي المضاد للالتهابات، قائلين إنه يمكن أن يساعد في تجنب الحالات القاتلة مثل أمراض القلب ومرض الزهايمر وحتى السرطان.

وللمساعدة على دمج المزيد من الأطعمة المضادة للالتهابات في النظام الغذائي، أوصى الخبراء في كلية الطب بجامعة هارفارد الأمريكية بستة أشياء محددة يجب علينا جميعًا تناول المزيد منها.
وحذر الخبراء من ضرر الالتهاب للجسم، قائلين: "يُنشط جهازك المناعي عندما يتعرف جسمك على أي شيء غريب — مثل الميكروب الغازي، حبوب اللقاح النباتية، او المادة الكيميائية، وهذا غالبا ما يؤدي إلى عملية تسمى الالتهاب". 
وأوضحوا أن نوبات الالتهاب المتقطعة الموجهة نحو الغزاة المهددين تحمي صحتك، ومع ذلك، في بعض الأحيان يستمر الالتهاب يومًا بعد يوم، حتى عندما لا تكون مهددًا من قبل غازٍ أجنبي".
وتابعوا: "وعندها يمكن أن يصبح الالتهاب عدوك. العديد من الأمراض الرئيسة التي نبتلي بها - بما في ذلك السرطان وأمراض القلب والسكري والتهاب المفاصل والاكتئاب ومرض الزهايمر - تم ربطها بالالتهاب المزمن"، وفقًا لصحيفة "إكسبريس".

أطعمة ومشروبات لها تأثيرات مضادة للالتهابات

وكشف الخبراء أن إحدى "أقوى الأدوات" لمكافحة الالتهاب يمكن العثور عليها في ما نأكله.
وقال الدكتور فرانك هو، أستاذ التغذية وعلم الأوبئة في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد: "أظهرت العديد من الدراسات التجريبية أن مكونات الأطعمة أو المشروبات قد يكون لها تأثيرات مضادة للالتهابات".
وللحد من الالتهابات في الجسم، يوصى بتناول:
الطماطم
زيت الزيتون
الخضراوات الورقية الخضراء، مثل السبانخ، واللفت، والملفوف
المكسرات مثل اللوز والجوز
الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والتونة والسردين
الفواكه مثل الفراولة، والتوت، والكرز، والبرتقال.
ووفقا للدكتور هو، فإن الفواكه والخضراوات مثل التوت والتفاح والخضراوات الورقية تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة الطبيعية والبوليفينول - وهي مركبات وقائية موجودة في النباتات.
وأضاف أن القهوة، التي تحتوي على مادة البوليفينول وغيرها من المركبات المضادة للالتهابات، قد تحمي من الالتهاب أيضًا.

أطعمة تسرّع الالتهابات

ومع ذلك، في حين أن بعض الأطعمة يمكن أن تمنع الالتهاب، فإن البعض الآخر يمكن أن يؤدي إلى حدوثه.
وتقول جامعة هارفارد هيلث، إن تناول هذه الأطعمة باستمرار يمكن أن "يسرع" عملية المرض الالتهابي.
وتابع الدكتور هو: "بعض الأطعمة التي ارتبطت بزيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب ترتبط أيضًا بالالتهاب الزائد".
وأضاف: "هذا ليس مفاجئا، لأن الالتهاب هو آلية أساسية مهمة لتطور هذه الأمراض".
ونصح بمحاولة تجنب هذه الأطعمة أو الحد منها قدر الإمكان:
الكربوهيدرات المكررة، مثل الخبز الأبيض والمعجنات
البطاطس المقلية والأطعمة المقلية الأخرى
الصودا وغيرها من المشروبات المحلاة بالسكر
اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة
السمن والدهون.
ومن المعروف على نطاق واسع أن الأطعمة غير الصحية تسهم أيضًا في زيادة الوزن، وهو في حد ذاته عامل خطر للإصابة بالالتهاب.
لكن في دراسات مختلفة، حتى بعد أخذ السمنة بعين الاعتبار، ظلت العلاقة بين الأطعمة والالتهابات قائمة، مما يشير إلى أن زيادة الوزن ليست السبب الوحيد.
وأضاف الدكتور هو: "قد يكون لبعض المكونات أو المكونات الغذائية تأثيرات مستقلة على الالتهاب بالإضافة إلى زيادة السعرات الحرارية".

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook