الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

كيف نتصرف في حالة ارتفاع أو انخفاض السكر في الدم؟

كيف نتصرف في حالة ارتفاع أو انخفاض السكر في الدم؟

تواصل – وكالات:

يعد السكر (الجلوكوز) هو أحد أهم المواد التي يستخدمها الجسم للحصول على الطاقة، وأول المصادر المستخدمة على الإطلاق؛ نظراً لبساطة تركيبه وسرعة تحوله في دائرة الطاقة التي تتم داخل الجسم يومياً بصفة مستمرة.

– يقوم الجسم عن طريق إنزيمات متعددة بتحويل الأطعمة المختلفة وتكسيرها إلى مواد أبسط تعقيداً حيث تتحول الكربوهيدرات (النشويات) كمثال إلى الجلوكوز، وهو أبسط صورة ممكنة للسكر وتزيد نسبته في الدم تدريجياً بعد الأكل، حيث يتم توصيله للخلايا ويعمل الإنسولين على مساعدة الخلايا على التقاط جزئيات السكر لاستخدامه في العمليات الحيوية.

– في حالة مرضى السكر: لسبب أو لآخر لا يقوم الإنسولين بعمله وتعلو نسبة الجلوكوز في الدم، ولكن الجسم لا يستفيد منها لأنها لا تدخل إلى الخلايا؛ ويؤدي ذلك لمضاعفات نتيجة تواجد السكر داخل الأوعية الدموية لفترات طويلة بكميات مرتفعة إلى جانب حرمان الخلايا منه في الوقت نفسه.

الاضطرابات الواردة بخصوص سكر الدم:

1 – ارتفاع سكر الدم عن الطبيعي وهو في المعتاد يكون بنسبة 70 – 110 مليجرام في الأشخاص الطبيعيين وقد يرتفع حتى 126 ويسمى اعتلال حرق السكر ويكون الشخص عرضة للإصابة بمرض السكر في حالة لم يحسن من حياته وفيما أكثر من ذلك يعتبر الشخص مصاباً بالسكر إذا تم تأكيد التشخيص بالتحاليل الأخرى.

2 – انخفاض سكر الدم عن الطبيعي: وهو فيما أقل من 70 مليجرام في العادة ولكن ليس من الضروري أن يكون الشخص مصاباً بالأعراض حتى إن كان سكر دمه أقل من 70 مللي.

أسباب انخفاض سكر الدم:

– أهم الأسباب على الإطلاق في الأشخاص الطبيعيين: هو عدم تناول الطعام لفترات طويلة خاصة وجبة الإفطار خاصة مع بذل مجهود أو التعرض لظروف قاسية على مدار اليوم أو صعوبات نفسية.

– بعض الأسباب الأخرى تتضمن: بعض الأدوية، الأمراض المزمنة وخاصة أمراض الكبد والكلى، الكحوليات، بعض الأورام التي تزيد من إفراز الإنسولين. ومن أهم أسباب حدوث المشكلة هو أخذ جرعات من الإنسولين أكبر مما يحتاجه الجسم أو أخذ جرعة الإنسولين دون الحصول على وجبة الطعام المناسبة معها وهو أهم الأسباب وأكثرها حدوثاً.

أعراض انخفاض السكر في الدم: إرهاق شديد، رؤية مزدوجة أو تشوش بالرؤية، سرعة نبضات القلب وإغماء. ارتعاش باليدين وتعرق، تنميل حول الفم وفي حالات نادرة تشنجات.ماذا أفعل في حالة انخفاض السكر في الدم؟

1) إذا كنت غير مصاب بمرض السكر: أو لم يتم تشخيصك به يمكنك فقط شرب كمية من العصير أو الحصول على أي أطعمة تحتوي على السكر (مثال: حلوى، ماء يحتوي على سكر، فاكهة مثل العنب أو البلح تحتوي على نسبة سكر مرتفعة) بشكل سريع والحصول على بعض الراحة حتى تحسن حالتك ويفضل التوجه لأقرب مكان لقياس السكر للتأكد من أن النسبة طبيعية (70 ملي فما فوق) يمكن تكرار الخطوات السابقة من 2 – 3 مرات حتى تحسن الأعراض وإذا لم تتحسن الأعراض يجب الانتقال لأقرب مركز طوارئ فوراً.

2) إذا كان الشخص مريض سكر: فاذا كان يمكنه ابتلاع الأطعمة أو المشروبات يمكن القيام بنفس الخطوات السابقة، في حالة عدم قدرته على الابتلاع (غيبوبة) أو أن الحصول على الطعام لم يحسن حالته يجب نقله فوراً إلى أقرب مركز للطوارئ لعمل اللازم.

أسباب ارتفاع سكر الدم:

– أغلب الحالات تكون مرتبطة بمشكلة في هرمون الإنسولين، إما أن الجسم لا يفرز الإنسولين بكمية كافية لسبب أو لآخر، أو أن الخلايا لا تستجيب للإنسولين المتاح.

– يتم تشخيص المصاب بمرض السكر النوع الأول (عادة يصيب الأطفال) والنوع الثاني (عادة يصيب كبار السن) على حسب فترة بداية المرض والتحاليل التي يتم عملها أهم العوامل التي تؤدي لتفاقم مشكلة ارتفاع سكر الدم:

– علاج مرض السكر غير مناسب

– العلاج لا يتم الحصول عليه بطريقة صحيحة: مثال حقن الإنسولين بطريقة خاطئة

– المريض لا يتبع خطة العلاج – المريض لا يقوم بضبط طعامه وأسلوب حياته اليومي

– التعرض لضغوط نفسية شديدة أو إجراء عمليات جراحية

– بعض الأدوية مثل الكورتيزون وبعض أدويه الضغط أعراض ارتفاع سكر الدم: – ارتفاع سكر الدم عادة لا يسبب أعراضاً إلا إذا زاد عن 200 وأحياناً 300 مليجرام، أهم الأعراض الشهيرة هي كثرة التبول، الجوع المتكرر، العطش المستمر.

– المريض قد يتم تشخيصه من خلال المضاعفات، وأهمها التهابات متكررة في مجرى البول، أو التهابات مهبلية متكررة، أو التهابات متكررة بالأذن، أو الجهاز التنفسي، أو ضعف بالنظر.

الغيبوبة السكرية: غالباً ما يتعرض لها مرضى السكر غير الملتزمين بالإرشادات السابقة، حيث يؤدي ارتفاع سكر الدم الشديد إلى جفاف بالفم، قيئ وغثيان، دوار، رائحة تشبه خل التفاح بالفم، آلام بالبطن أو غيبوبة (إغماء).

ماذا أفعل في حالة ارتفاع سكر الدم؟

– إذا لم تكن مريض سكر أو لم يتم تشخيصك بالسكر وتعرضت لأعراض مشابهة يمكنك قياس سكر الدم في أقرب صيدلية (في حالة عدم التعرض لإغماء) والامتناع عن أكل أي سكريات.

– أما في حالة حدوث إغماء ينصح بالاتجاه لأقرب مركز طوارئ وينصح بالمتابعة مع طبيب متخصص بعد انتهاء النوبة في الحالتين.

– إذا كان الشخص مريض سكر ينصح بالتوجه إلى أقرب مركز طوارئ مباشرة لعمل اللازم، مع تزويد المرافق بمعلومات شخصية عنه ومعلومات عن الأدوية التي يحصل عليها وحالته المرضية وملابسات النوبة.

أهم الإرشادات لمرضى السكر:

– اتباع خطه العلاج بشكل صارم لتجنب المضاعفات وأهمها أمراض القلب والقدم السكري.

– ممارسة الرياضة قدر الإمكان والحركة المستمرة، والعمل على إنقاص الوزن.

– ضبط الأطعمة بما يناسب المرض.

– تجنب الحصول على جرعة إنسولين دون الحصول على وجبة طعامك.

– قياس سكر الدم من حين لآخر للمتابعة، ومراجعة الطبيب في حال ارتفاعه أو انخفاضه عن النسبة المقبولة بشكل مستمر.

– احرص على وجود عصير أو أي طعام يحتوي على سكريات معك بشكل مستمر في حالة حدوث انخفاض مفاجئ لسكر الدم.

وبشكل عام ينصح باتباع الإرشادات المشار إليها بخصوص وجبة الإفطار اليومية للشخص الطبيعي ومصاب السكر على السواء؛ لما لها من تأثير كبير على نشاطك اليومي وصحتك بشكل عام إلى جانب ممارسة الرياضة قدر الإمكان، وضبط أنواع الأطعمة الصحية التي تحصل عليها يومياً متجنباً الدهنيات والأطعمة السريعة والمشروبات الغازية قدر الإمكان.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة