الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

مستشار نفسي: أنصح الزوجة بتكثيف الاعتناء بزوجها بعد الأربعين

مستشار نفسي: أنصح الزوجة بتكثيف الاعتناء بزوجها بعد الأربعين

تواصل – الرياض:
مع استمرار الحياة والانشغال بتربية الأولاد وتوفير لقمة العيش، كثيرا ما ينشغل الزوجان عن مشاكلهما الخاصة، ونسيان أو تناسى الخلافات التي تؤدى للتصادم فيما بينهما، ومن ثم عدم محاولة البحث عن حلول لها، حتى تأتى مرحلة حرجة يعيد كل من الزوجين فيهما حساباته وتبدأ أزمة منتصف العمر، وتترقب كل زوجة عندما يصل زوجها إلى سن ما بعد الأربعين، وتسأل كيف يمكن أن تعبر ببيتها هذه الأزمة بسلام.
وعن أزمة منتصف العمر قال الدكتور أحمد هارون، مستشار العلاج النفسي، مطمئنا كل زوجة أن الارتباط القوي بين الزوجين منذ السنين الأولى من الزواج، يساعد كثيرا على تفادي هذه الأزمة، ووجه هارون نصيحته للزوجة أن ثقتها في نفسها وزوجها عامل مهم فإذا شعرت بالرضا والثقة بالنفس فإن ذلك ينعكس على بيتها وحياتها، ورغم ذلك فإنه ينبغي على الزوجة أن تكثف من العناية والاهتمام بزوجها في تلك المرحلة من حياتهما الزوجية حتى لا تتسع الفجوة بينهما مع مرور الأيام والسنين ويحدث ما لا تحبذه المرأة، فالزوج كالزرع إذا لم تعتن به يجف.
وأشار هارون، إلى أن الرجل بحاجة إلى العطف والحنان ومشاعر الحب العميق حتى ولو كان في هذه السن المتأخرة، فلا ينبغي أن تهمل الزوجة تلك الاتصالات العاطفية والمعرفية فيما بينهما، فلكي تكون الحياة سعيدة لابد من البوح بهذه المشاعر ولو بكلمة طيبة عابرة أو الثناء على عمل أنجز أو الإعجاب بأسلوب أحد الطرفين، فمثل ذلك سيكون له مردود إيجابي في إشاعة الحب وإشباع الجوانب العاطفية والنفسية المطلوبة وبدونها تصبح الحياة جافة سطحية.
كما أكد على قتل الروتين الممل بين الزوجين عن طريق تبادل إهداء الهدايا مثلا والجلوس معا لإزالة ما بينهما من ترسبات ولدها سوء الفهم بينهما، فبالمصارحة يستطيع الزوجان علاج الاضطرابات التي تحدث بحياتهما.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>