الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

عنيزة تحتضن ندوة الجودة والتميز لقيادات العمل الخيري.. غداً

عنيزة تحتضن ندوة الجودة والتميز لقيادات العمل الخيري.. غداً

تواصل – القصيم:

تنظم جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري في تمام الرابعة والنصف مساء غد (الأحد) ندوة “الطريق نحو التميز في العمل الخيري” وذلك بقاعة الشيخ طارق بن علي التميمي بالغرفة التجارية الصناعية بعنيزة بطريق الملك عبدالعزيز.

حيث تحظى الندوة التي تقام بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة بحضور منسوبي ومنسوبات المؤسسات والجمعيات والجهات الخيرية بمنطقة القصيم وما حولها وذلك ضمن الحملة التوعوية التعريفية للجائزة والتي تعتبر أول جائزة متخصصة في الجودة والتميز في قطاع العمل الخيري الاجتماعي والإغاثي والتعليمي والدعوي والمشاريع والأفكار الإبداعية المتميزة.

وتأتي هذه الندوة ضمن سلسلة من الندوات التعريفية التي تشمل مختلف مناطق المملكة للتعريف بالجائزة التي انطلقت مؤخراً برعاية وحضور معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وسط مباركة رواد وقيادي العمل الخيري ومنسوبيه، حيث يتم خلالها شرح مفاهيم الجودة والتميز المؤسسي ودورها في تطوير العمل الخيري فضلاً عن التعريف بجائزة السبيعي للتميز ومعاييرها العلمية وآليات التقدم لها.

وأوضح الدكتور عايض بن طالع العمري المشرف التنفيذي لجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري ورئيس المجلس السعودي للجودة بالمنطقة الغربية خبير الجودة والتميز المؤسسي بأنه تم توجيه الدعوة لممثلي الجمعيات الخيرية بمنطقة القصيم وما حولها لحضور الندوة التي تقام بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة، مبيناً بأن الندوة تقام ضمن سلسلة الندوات والجولات التعريفية بالجائزة التي تبنتها مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية مشكورة لخدمة العمل الخيري وتطويره والتوعية بأهمية التميز والجودة في العمل الخيري.

وأضاف د.العمري أن الندوة ستشهد مفاهيم الجودة والتميز المؤسسي الخيري فضلاً عن التعريف بالجائزة ومجالاتها وأسلوب التقديم على الجائزة وآليات تقييم المؤسسات والمشاريع والأفكار.

من جانبه كشف الدكتور حسن بن محمد آل شريم رئيس اللجنة الإشرافية على الجائزة مدير إدارة تطوير العمل الخيري بمؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية بأن الجائزة تسعى لإحداث حراك إيجابي في مجال التحسين والتجويد في قطاع العمل الخيري برمته بما يحقق للمملكة العربية السعودية مواصلة التميز والريادة في العمل الخيري.

وأوضح د. آل شريم بأن الجائزة تطمح لتوسيع قاعدة العمل الخيري وتطوير بيئاته وتحسين مخرجاته، وتهدف لنشر ثقافة الجودة والتميز في العمل الخيري والارتقاء بفعالية وكفاءة العمل المؤسسي الخيري وتشجيع روح المنافسة بين المنشآت الخيرية فضلاً عن غرس روح الإبداع والجودة المستمرة في العمل الخيري ما يؤدي لتعزيز ثقة المجتمع بمنشآت العمل الخيري وتوفير مرجعية وأسس معيارية لقياس مدى التقدم في أداء المنشآت الخيرية إدارياً وتنظيمياً إلى جانب نشر أفضل الممارسات والتجارب في العمل الخيري والتعريف بها وتحفيز وتكريم العمل الخيري المتميّز.

يشار إلى أن جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري والتي أطلقتها مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية وينفذها المركز الدولي للأبحاث والدراسات “مداد” تسعى لإشاعة التميُّز في العمل الخيري وتنطلق بهدف دعم ونشر التميز المؤسسي وتكريم أفضل الممارسات في مجال العمل الخيري، وتحمل عدداً من القيم وهي العدل والشفافية والاحترافية والعمل الجماعي وخدمة العمل الخيري والتميز في العمل الخيري، وتشمل ثلاثة فئات رئيسة وهي المنشآت الخيرية المتميّزة والتي تشمل القطاع الاجتماعي والإغاثي والتعليمي والدعوي، والمشاريع الخيرية المتميّزة للمنشآت، والأفكار الإبداعية المتميّزة في العمل الخيري للأفراد والمنشآت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *