الأحد، ٣ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

«خذلهم الله».. «منتخب الشواذ» يتصدر تريند المملكة بعد هزيمة ساحقة

«خذلهم الله».. «منتخب الشواذ» يتصدر تريند المملكة بعد هزيمة ساحقة

تواصل- فريق التحرير:

تصدر هاشتاج ” منتخب الشواذ” التريند على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في المملكة، وذلك بعد هزيمة منتخب ألمانيا من نظيره الياباني بنتيجة ( 2-1).

وأبدى جميع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، شماتتهم بهزيمة منتخب ألمانيا بسبب الصورة الاستفزازية التي التقطوها على ملعب المباراة قبل بدايتها، حيث وضع جميع لاعبي الفريق إيديهم على أفواههم، في رسالة تزعم تكميم الأفواه في قطر والشرق الأوسط.

وجاءت الحركة الاستفزازية من منتخب ألمانيا بسبب حظر إعلان تأييدهم المثليين جنسيًا، وكذلك منع قطر استقبال طائرتهم بسبب وضع علم الشواذ جنسيًا عليها وإجبارهم على نزع العلم.

وأطلق مغردون من جميع الدول العربية والخليجية خاصة، تريند “منتخب الشواذ” تشفيًا في المنتخب الألماني بعد هزيمته، خاصة بسبب تحجيمهم من إعلان دعم الشواذ جنسيًا، مشيرين إلى أن الله خذلهم وهزموا بطريقة لم يكن يتوقعها أحد.

اليابان تسحق ألمانيا

وفجّر المنتخب الياباني مفاجأة جديدة في مونديال قطر 2022، وتفوق على منافسه الألماني بهدفين لهدف واحد في افتتاح مباريات المجموعة الخامسة بدور المجموعات.

تقدمت ألمانيا بهدف إيلكاي غندوجان من ركلة جزاء في الدقيقة 33، ثم أضاعت العديد من الفرص لينتهي الشوط الأول بتقددم الماكينات بهدف نظيف.

ونجح ريتسو دوان في إدراك التعادل لمنتخب اليابان في الدقيقة 75.

وقبل النهاية بسبع دقائق أحرز تاكوما أسانو هدفا رائعا عندما استقبل تمريرة طويلة وأطلق تسديدة قوية في سقف مرمى الحارس مانويل نوير.

مغردون يحتفلون بالهزيمة

وفي هذا الإطار دشن مغردون هاشتاج تصدر الريند باسم “منتخب الشواذ”، حيث قال أحدهم: ” اليابان تدعس منتخب الشواذ.. كفوووووو كمبيوتر اسيا المجيد.. فوز مستحق وكبير وتاريخي للساموراي”.

وقال آخر :” لاعبي منتخب المانيا وضعوا اياديهم على افواههم تعبيرا عن تضامنهم مع الشواذ .. حين تكون بأرض مسلمة عليك احترام دينها وتقاليدها”.

وعلق آخر :اليابان تنتهك حقوق الإنسان وتعنف منتخب الشواذ .. ألمانيا لو ركزت على الملعب أكثر من تركيزها على قضية الشواذ لما انبطحت بهذه الطريقة .. ألف مبروك للساموراي الياباني”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *