الأحد، ٢٩ صفر ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٥ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

دراسة توضح الآثار المدمرة طويلة المدى للإصابة بكورونا على الدماغ

دراسة توضح الآثار المدمرة طويلة المدى للإصابة بكورونا على الدماغ

تواصل – فريق التحرير:

توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى بعض الآثار الخطيرة للإصابة بكورونا على الدماغ، والتي قد تستمر لفترة طويلة، بعد الإصابة بالفيروس وبعد التعافي من المرض.

وأوضح باحثون أمريكيون أمس الخميس أن الأفراد الذين سبق أن أصيبوا بكوفيد-19 هم أكثر عرضة للإصابة بمجموعة من الإصابات الدماغية بعد عام من تعافيهم، مقارنة بالأشخاص الذين لم يصابوا قط بفيروس كورونا.

الدراسة التي استمرت لمدة عام ونُشرت في مجلة (نيتشر ميديسين)، سلطت الضوء على تقييم صحة أدمغة مرضى يعانون من 44 اضطرابا مختلفا بالاستعانة بالسجلات الطبية لملايين المحاربين القدامى في الولايات المتحدة.

وأشارت الدراسة، إلى أن بعض المرضى الذين أصيبوا بكوفيد-19 في السابق يعانون من اضطرابات دماغية واضطرابات عصبية أخرى بزيادة سبعة في المئة عن مجموعة مماثلة من المحاربين القدامى الذين لم يصبوا أبدا بالمرض.

وأوضح فريق البحث أن نتائج الدراسة يمكن ربطها بإصابة ما يقرب من 6.6 مليون أمريكي بإعاقات دماغية متعلقة بإصابتهم بكوفيد-19.

وأشار كبير الباحثين الدكتور زياد العلي من كلية الطب بجامعة واشنطن في بيان إن النتائج تظهر الآثار المدمرة طويلة المدى للإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *