الأربعاء، ٧ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٦ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

اكتشاف جديد.. نوع من الأسماك يجدد أنسجة القلب التالفة

اكتشاف جديد.. نوع من الأسماك يجدد أنسجة القلب التالفة

تواصل- وكالات:

تمكن فريق بحثي كندي من اكتشاف سر القدرة الكبيرة لأسماك الزرد على القيام بتجديد أنسجة القلب التالفة بعد الإصابة بالنوبة القلبية، وهو ما يفتح بابًا مبشرًا لاستخدامها في الإنسان.

وحسب الاكتشاف الذي نُشر في دورية ” بحوث الدورة الدموية”، فإن النوبات القلبية تسبب ضررا بالغا بالقلب، وتعتمد شدتها على مدة انقطاع تدفق الدم والذي يؤدي إلى موت خلايا القلب نتيجة حرمانها مؤقتا من الأكسجين.

وبالإضافة إلى ذلك، لا يستطيع القلب إعادة بناء أنسجته، ما يؤدي إلى فشلها، وهو السبب الرئيسي للوفيات والمرض في جميع أنحاء العالم.

وحسب الاكتشاف، فإنه على عكس البشر والثدييات الأخرى، يمكن لنوع من الأسماك، المستخدم في الأبحاث الطبية، وهو “سمك الزرد” تجديد أنسجة القلب التالفة، غير أن الآلية التي تمكنه من تحقيق ذلك، ظلت لغزا، حتى نجح فريق بحثي من جامعة مونتريال بكندا في حله.

ويقدم الاكتشاف، أملا واعدا في التوصل لسبل علاجية لتجدد أنسجة القلب لدى البشر، وذلك بعد نجاحهم في تحديد البروتينات التي تُساعد على تجديد الأوعية التاجية في سمك الزرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *