الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

دراسة : نزلات البرد لدى الأطفال لا تمنع الإصابة بفيروس كورونا

دراسة : نزلات البرد لدى الأطفال لا تمنع الإصابة بفيروس كورونا

تواصل – ترجمة:

ألقي بحث جديد بظلال من الشك على فكرة أن العدوى السابقة بفيروس كورونا المستجد قد تحمي بعض الأشخاص من تكرار الإصابة ، وخاصة الأطفال.

كانت النظرية بسيطة ومقنعة: الأطفال أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد لأنهم يحملون أجسامًا مضادة لفيروسات كورونا الشائعة الأخرى التي تسبب نزلات البرد. قد تفسر الفكرة أيضًا سبب إصابة بعض الأشخاص المصابين بالفيروس الجديد بأعراض خفيفة بينما يتأثر الآخرون – على الأرجح بدون أجسام مضادة لفيروسات كورونا الباردة – بشكل أكثر حدة.

اكتسبت الفكرة قوة جذب خاصة بين الأشخاص الذين ادعوا أن هذه الحماية الحالية ستجلب البشر بسرعة إلى مناعة القطيع ، وهي النقطة التي يتباطأ فيها انتشار العامل الممرض إلى التوقف حيث ينفد من المضيفين للإصابة. وأعطت دراسة نشرتها مجلة Science ، في ديسمبر الماضي ، الفرضية دفعة قوية.

لكن رغم كل جاذبيتها ، فإن النظرية لم تصمد ، وفقًا لدراسة جديدة نُشرت يوم الثلاثاء في مجلة Cell. استنادًا إلى التجارب التي أجريت بعناية مع الفيروس الحي وسحب مئات عينات الدم قبل الجائحة وبعدها ، يدحض البحث الجديد فكرة أن الأجسام المضادة لفيروسات كورونا الموسمية لها أي تأثير على فيروس كورونا الجديد ، المسمى SARS-CoV-2.

قال عالم المناعة في جامعة بنسلفانيا سكوت هينسلي: “عند الدخول في هذه الدراسة ، اعتقدنا أننا سوف نتعلم أن الأفراد الذين لديهم أجسام مضادة سابقة للجائحة ضد السارس- CoV-2 سيكونون أقل عرضة للإصابة ومرض كوفيد -19 أقل حدة”. “هذا ليس ما وجدناه.”

وخلص هو وزملاؤه إلى أن معظم الناس يتعرضون لفيروسات كورونا الموسمية في سن الخامسة. ونتيجة لذلك ، يحمل واحد من كل خمسة أجسامًا مضادة تتعرف على فيروس كورونا الجديد.

لكن الفريق وجد أن هذه الأجسام المضادة لا تفيد – فهي لا تستطيع نزع سلاح الفيروس ، ولا تخفف من حدة الأعراض بعد الإصابة.

وقال شين كروتي ، عالم الفيروسات في معهد “لاجولا” لعلم المناعة في سان دييغو: إن النظرية القائلة بأن الأجسام المضادة الموجودة يمكن أن تحمي الناس من الفيروس الجديد “حظيت بالتأكيد بجاذبية قوية لأنها للوهلة الأولى ، يمكن أن تفسر الكثير من الوباء”. “لكن الفكرة الجميلة لا تجعلها حقيقة.”

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>