الأربعاء، 14 ذو القعدة 1445 ، 22 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

5 نصائح للتغلب على التوتر الشديد في العمل

طرق تساعدك على التخلص من التوتر
التوتر في العمل قد يضر بالصحة النفسية
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

إذا كنت تشعر بالتوتر أثناء العمل، فإنه من المفيد التعرف على بعض النصائح التي تساعدك على التخلص منه. 
وتقول الدكتورة جيسيكا ستيرن، الطبيبة النفسية: "في حين أن بعض الضغوط في مكان العمل تكون طبيعية - بل ولا مفر منها - في أحيان أخرى، إلا أنها قد تكون مرهقة".اضافة اعلان
وإليك خمس نصائح لمساعدتك في الأوقات التي تشعر فيها بالتوتر أثناء العمل:

وقفة مع نفسك

عندما تشعر التوتر، من الأهم أن تجبر نفسك على أخذ قسط من الراحة، وحتى بضع ثوان يمكن أن نكون مفيدة، بحسب ستيرن.
وأضافت لصحيفة "نيويورك بوست": "تحقق من نفسك بشأن ما يحدث بالضبط، ولماذا تشعر بالتوتر، وأين تشعر بالانزعاج. يمكن أن يوجهك نحو ما عليك القيام به لحل أي مشكلة تواجهك".

اسأل نفسك هذا السؤال

بعد أن تستغرق ثانية واحدة للتحقق من نفسك، اسأل نفسك سؤالًا مهمًا للغاية: هل يمكنني فعل شيء حيال ذلك الآن؟
تقول ستيرن: "ما أعنيه بذلك هو، هل هذا التوتر أو القلق منتج أو مفيد؟ هل يمكن أن يدفعني نحو إستراتيجية حل المشكلات التي ستكون مفيدة؟ أم أنها تعترض طريقي؟". 
على سبيل المثال، تشير إلى أن المخاوف من الفشل أو الشعور بالشلل بسبب الكمالية قد لا تكون مثمرة في تلك اللحظة. يمكن لأفكارك القلقة أن تعيقك عن إنجاز العمل فعليًا. في تلك الحالات، التنفس العميق والتحقق من نفسك يمكن أن يكون مفيدًا. 

قرر ما هو تحت سيطرتك

في بعض الحالات، قد يبدو التوتر الذي تشعر به مرتبطًا بشيء أكثر واقعية، على سبيل المثال، طلب رئيسك ملفًا مهمة، أو أن هناك موعدًا يقترب لا يمكنك تفويته.
في تلك الحالات، اسأل نفسك: "ما الذي يقع تحت سيطرتي بالفعل مقابل ما ليس تحت سيطرتي؟" بحسب ستيرن. 
على سبيل المثال، إذا كنت قد أنجزت العمل وتشعر الآن بالقلق بشأن ما قد يفكر فيه العميل أو مديرك، فإن تغيير رأيهم لا يخضع لسيطرتك. 
تنصح ستيرن: "قد ترغب في التخلي عن القليل من خوفك من "ماذا سيفكرون بي؟، إذا كنت قد بذلت قصارى جهدك حقًا". 

عبر عن مخاوفك

تقول ستيرن، إنه إذا كنت تشعر باستمرار بالتوتر في العمل فقد حان الوقت للتحدث. قد لا يعرف مديرك ما تشعر به، وقد يكون قادرًا على مساعدتك في حل المشكلة.
تشرح الطبيبة النفسية قائلة: "ليس عليك بالضرورة أن تتخلى عن الأمر على الفور لأنه في بعض الأحيان توجد بالفعل حلول سهلة أو معقولة، أو تعديلات يمكن إجراؤها".

درجة التوتر لديك 

جميع الوظائف مرهقة بلا شك في بعض الأحيان. واعتمادًا على مجال عملك، قد يكون لديك قدر أكبر من القدرة على تحمل الضغط مقارنة بغيرك. 
على سبيل المثال، إذا كنت طبيبًا أو مراسلًا حربيًا أو مصرفيًا استثماريًا، فقد يكون التوتر لديك أعلى من الأشخاص في المهن الأخرى، كما تشير ستيرن. 
وتوضح: "ومع ذلك، إذا وجدت أنك تشعر بالتوتر بشأن وظيفتك أكثر مما تعتقد أنك ستخرج منه، فهذه علامة على أن هذه الوظيفة، أو حتى هذه الصناعة، قد لا تكون مناسبة لك". 
إذا كنت تشعر أنك تتقاضى أجرًا أقل من اللازم فإن الوقت قد حان للبحث عن بديل.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook