الأربعاء، 14 ذو القعدة 1445 ، 22 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

الإقلاع عن التدخين لم يعد مستحيلاً.. تعرف على أفضل طريقة

مكافحة التدخين
التدخين
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

توصلت نتائج تجارب سريرية جديدة إلى أن الأشخاص الذين يكافحون من أجل الإقلاع عن التدخين قد يحتاجون إلى زيادة جرعة الدواء لمساعدتهم على التوقف. اضافة اعلان
وأفاد باحثون في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، أن المدخنين الذين يكافحون للإقلاع عن التدخين سينجحون في ذلك إذا تمت زيادة جرعة العلاج استجابة للفشل الأولي.

عقار الفارينكلين أكثر فعالية من العلاج ببدائل النيكوتين

ووجدوا أيضًا أن عقار الفارينكلين (شانتيكس) أكثر فعالية من العلاج ببدائل النيكوتين في مساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين.
وقال الباحث الرئيس، بول سينسيريبيني، رئيس قسم العلوم السلوكية في مركز إم دي أندرسون للسرطان بجامعة تكساس في بيان صحفي: "تشير هذه البيانات إلى أن الالتزام بنفس الدواء ليس فعالاً بالنسبة للمدخنين غير القادرين على الإقلاع عن التدخين في الأسابيع الستة الأولى من العلاج". 
وأضاف: "يجب أن تشجع دراستنا الأطباء على فحص المرضى في وقت مبكر من رحلة الإقلاع عن التدخين، وإذا كان المرضى يعانون، فإن عليهم تجربة نهج جديد، مثل زيادة جرعة الدواء"، بحسب ما أوردت وكالة "يو بي آي".
ووجد الباحثون أن المدخنين الذين تناولوا الفارينكلين وفشلوا في الإقلاع عن التدخين في المرحلة الأولى من التجربة السريرية كانوا أكثر عرضة للإقلاع عن التدخين بحلول نهاية المرحلة الثانية بسبع مرات إذا تمت زيادة جرعتهم.
وأظهرت النتائج أيضًا أن هناك زيادة تقارب الضعف في النجاح إذا تحول المدخنون من العلاج ببدائل النيكوتين إلى الفارينكلين.

آلية عمل الفارينكلين 

ويعمل الفارينكلين بشكل مشابه لدواء البوبرينورفين المضاد للأفيون، عن طريق الحجب الجزئي لمستقبلات الدماغ التي تستجيب للنيكوتين. ويتم تناوله على شكل حبوب.
في الدراسة، قام الباحثون بشكل عشوائي بتعيين 490 مدخنًا لتلقي ستة أسابيع من العلاج بالفارينيكلين أو العلاج ببدائل النيكوتين.
وبعد المرحلة الأولى، طُلب من أولئك غير القادرين على الإقلاع عن التدخين بشكل عشوائي إما مواصلة ما كانوا يفعلونه، أو التحول إلى العلاج الآخر، أو زيادة جرعة الدواء.
وأظهرت النتائج، أن حوالي 20% من المرضى الذين تلقوا الفارينكلين وزادت جرعتهم لم يدخنوا بعد ستة أسابيع.
وفي الوقت نفسه، كان حوالي 14% من المرضى قادرين على الإقلاع عن التدخين إذا تحولوا إلى الفارينكلين من بدائل النيكوتين أو تمت زيادة جرعاتهم من العلاج ببدائل النيكوتين.
ومع ذلك، أظهرت النتائج أنه لم يتمكن مريض واحد من الفارينكلين، الذي تحول إلى بدائل النيكوتين، من الإقلاع عن التدخين.
وبعد ستة أشهر، وجد الباحثون أن المدخنين الذين زادت جرعاتهم ظلوا خاليين تماما من التبغ.
وقال الباحثون في مذكرات أساسية إن نحو 480 ألف أمريكي يموتون سنويا بسبب أمراض مرتبطة بالتبغ، وأكثر من 16 مليونا يعانون من مرض واحد على الأقل بسبب التدخين.
وأوضحوا أن تجربة سريرية أكبر جارية تختبر الآن عدة مجموعات مختلفة من الأدوية كبدائل للمدخنين الذين لا يستطيعون الإقلاع عن استخدام الفارينكلين أو بدائل النيكوتين.

كلمات البحث
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook