الجمعة، ١٣ ذو القعدة ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٢ يونيو ٢٠٢٣ ميلادى

سحورك في أول يوم رمضان.. الزبادي لا غنى عنه

سحورك في أول يوم رمضان.. الزبادي لا غنى عنه

تواصل – فريق التحرير:

أقبل علينا شهر رمضان المبارك، ودخل المسلمون في أجواء الشهر الفضيل، التي يتضمنها إعداد وجبات الإفطار والسحور، واختيارها بعناية.

وتبقى “تواصل” معكم طوال شهر رمضان الكريم، لتستعرض وجبات صحية للسحور، تساعد -بمشيئة الله تعالى- على النهوض بالصيام، والحفاظ على الصحة.

وجبة متكاملة

يعد الزبادى من أفضل الأغذية التي يمكن الاعتماد عليها في وجبة السحور، كما يمكن أن يكون أساسا لوجبة صحية متكاملة، ببعض الإضافات البسيطة.

ويحقق الزبادى معادلة يبحث عنها الصائمون، وهو أنه يحتوى على المواد الغذائية المطلوبة للجسم، وفي الوقت نفسه يساعد على الإحساس بالارتواء، وتجنب العطش، خلال ساعات الصيام، ولا سيما في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

اقرأ أيضا:

أبرزها تفادي زيادة الوزن.. فوائد صحية مذهلة لإضافة الفواكه مع المكسرات والزبادي

مصدر غني بالفيتامينات

الزبادى هو مصدر غني بالبروتينات عالية الجودة والكالسيوم، ومصدر للعديد من المغذيات المهمة من فيتامينات ومعادن.

وكذلك يعد مصدرًا غنيًا بمادة البروبيوتيك، وهي البكتيريا النافعة التي تتواجد بشكل طبيعي داخل الأمعاء والجهاز الهضمي، وكلما كان توازن بيئة البروبيوتك سليمًا كلما كانت عمليات الهضم أسهل، حسب “ويب طب”.

طعام مثالي

بالنسبة لأول سحور في رمضان يعد الزبادى طعاما مثاليا، وقد نضع بجانبه بعض الفاكهة، أو حتى الخضروات الورقية، وبالطبع المكسرات.

حساسية اللاكتوز 

يحل الزبادى مشكلة قد يعاني منها العديدون اتجاه الحليب ومشتقاته، وينتج عنها أعراض تشمل آلام البطن والمغص والغازات والنفخة والإسهال، إلا أن اللبن الزبادي يعد مختلفًا عن الحليب بكونه لا يسبب هذه الأعراض لمن يتناولونه.

ويعود ذلك إلى كون منسوب اللاكتوز في اللبن منخفض، ووجود البكتيريا فيه يساعد على الهضم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *