الثلاثاء، ١٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

توضيح من «الغذاء والدواء» عن مخاطر أشعة تشخيص سرطان الثدي

توضيح من «الغذاء والدواء» عن مخاطر أشعة تشخيص سرطان الثدي

تواصل – فريق التحرير:

أصدرت هيئة الغذاء والدواء، اليوم الخميس، توضيحًا مهمًا بخصوص مخاطر أشعة تشخيص سرطان الثدي.

جاء ذلك في إنفوجراف على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

فحص الماموجرام

وقالت هيئة الغذاء والدواء، إن البعض يعتقدون أن الأشعة ضارة، ولكن الحقيقة أن منافع فحص الماموجرام الخاص بسرطان الثدي تعد أكبر من مخاطر الأشعة المستخدمة.

وأضافت أن جرعة الأشعة المستخدمة في الفحص منخفضة وتخضع للرقابة من قبل الجهات المختصة.

والأربعاء، أوصت هيئة الغذاء والدواء، بتجنب استخدام مزيلات العرق قبل فحص سرطان الثدي بالماموجرام، وذلك من أجل الحصول على نتائج دقيقة وصحيحة.

مزيلات العرق والسرطان

وقالت الهيئة إن معظم مزيلات العرق تحتوي على جزئيات من الألمنيوم تظهر في الفحص على شكل نقاط بيضاء وقد تسبب تشخيصًا خاطئًا.

ونصحت بعدم استخدام مزيل العرق في يوم الفحص للحصول على تشخيص دقيق.

وقبل أيام، نصحت مدينة الملك سعود الطبية، بضرورة إجراء تصوير الثدي بالماموغرام كل عامين عند بلوغ الـ 40 عامًا، مع ضرورة إجرائه لمن بلغن سن الـ 30 عامًا في بعض الحالات.

وأوضحت “سعود الطبية” أن الكشف المبكر لسرطان الثدي يساعد على تحسين نوعية ونتيجة المعالجة، وزيادة نسبة الشفاء إلى أكثر من 95%.

اقرأ أيضًا:

«الغذاء والدواء» للمرأة: تجنبي مزيلات العرق قبل فحص سرطان الثدي

 

الصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *