الثلاثاء، ٥ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

كابسارك: الإصلاحات زادت متانة اقتصاد المملكة لمواجهة الصدمات بنسبة 60%

كابسارك: الإصلاحات زادت متانة اقتصاد المملكة لمواجهة الصدمات بنسبة 60%

تواصل – فريق التحرير:

قال مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية “كابسارك”، إن الإصلاحات زادت متانة اقتصاد المملكة لمواجهة الصدمات بنسبة 60%.

وأوضح المركز في دراسة حديثة له، أن الناتج المحلي الإجمالي في المملكة سيصبح أكثر متانة بنسبة 60% لصدمات أسعار النفط بحلول 2030، وفق ما نقلته صحيفة “الاقتصادية”.

وأشار المركز إلى أن الإصلاحات الاقتصادية لرؤية المملكة 2030، ستساعد في جعل إنفاق العوائل في المملكة أقل عرضة للتقلبات بنسبة 40%، كما ستسهم في استقرار النشاط الاقتصادي وزيادة معدلات التوظيف ودخل الفرد ومستويات الرفاه الاجتماعي.

الإصلاحات الاقتصادية لرؤية المملكة 2030

ورأت الدراسة أن احتياطيات النفط ستظل مصدرًا مهمًا للإيرادات على المدى الطويل، إذ ستزيد المملكة طاقتها الإنتاجية من النفط مليون برميل يوميًا في السنوات القادمة.

وتابعت: “وفي الوقت نفسه سيستمر تحول الاقتصاد السعودي مع الاستفادة من الإصلاحات المنفذة منذ 2016، لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز القطاع الخاص”.

ونتيجة لبيئة الأعمال الجديدة التي وفرتها رؤية 2030، فإن المملكة تقدمت للمرتبة 24 في تقرير التنافسية العالمية، وارتفع عدد المنشآت الصناعية في المملكة بمقدار النصف، وتوسع قطاع الخدمات بنسبة العشر.

من جانبه، قال فهد العجلان رئيس كابسارك إن “للمرونة دور حيوي في زيادة قدرة الاقتصاد على تحمل الصدمات الكبرى والأزمات العالمية كما شاهدنا خلال الجائحة، فقد زادت رؤية 2030 من متانة اقتصادها”.

وأضاف أنه “مع الاقتراب من 2030 وتنفيذ المزيد من الإصلاحات، فإننا نتوقع أن يصبح الاقتصاد السعودي أكثر مرونة ومن ثم أكثر متانة مما يسهم في انتعاش الدورة الاقتصادية للمملكة بما يعود بالنفع على الحكومة والشركات والأسر على المديين المتوسط والطويل”.

اقرأ أيضًا:

وزير المالية: اقتصاد المملكة أقوى من أي وقت مضى رغم الأزمات العالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *