الجمعة، 13 شعبان 1445 ، 23 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

من الأجسام الطائرة إلي أعماق المحيط.. أحدث معارك التجسس بين أمريكا والصين

أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

تواصل – وكالات:

من الأجسام الطائرة إلي أعماق المحيط، تتصاعد حدة التوتر والمعارك الخفية والعلنية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

واشنطن أبلغت 40 دولة حليفة عن عملية التجسس

اضافة اعلان

وكانت الولايات المتحدة قد أبلغت 40 دولة حليفة عن عملية التجسس، من خلال ثلاث مناطيد صينية يشتبه بأنها كانت مخصصة للتجسس.

وحلق المنطاد فوق ألاسكا وكندا قبل مشاهدته في سماء ولاية مونتانا، التي تضم عددا من المواقع النووية الحساسة.

تسارع سباق التسلح النووي في آسيا

يأتي هذا مع تزايد المخاوف بشأن تسارع سباق التسلح النووي في آسيا، حركت واشنطن واحدة ضمن 49 غواصة سريعة الهجوم تعمل بالطاقة النووية في الأسطول الأمريكي.

وكشفت وسائل إعلام أمريكية، تحرك الغواصة "يو إس إس ميسيسيبي" المجهزة لردع أي صراع محتمل في منطقة المحيط الهادي.

فيما نشرت الصين، صواريخ باليستية جديدة على ست غواصات تعمل بالطاقة النووية، يمكن أن يصل مداها إلى البر الرئيس للولايات المتحدة، وهو ما لم يكن ممكناً في وقت سابق.

وكشفت البنتاجون أن القوات البحرية التابعة لجيش التحرير الصيني، ستملك في نهاية المطاف، القدرة على استهداف الولايات المتحدة من مياهها الإقليمية.

سباق تسلح صيتي محتمل مع الولايات المتحدة

وحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" فإن الولايات المتحدة والصين، بدأتا سباق تسلح بحري في المحيط الهادئ.

وأكدت أن هذا السباق اضطر واشنطن إلى إيجاد طرق لمواجهة طموحات بكين، دون التسبب في الوقت نفسه بإثارة صراع معها.

وأشارت الصحيفة، إلى احتماليات الضربة النووية تلوح في الأفق، فإن سباق التسلح الآن يتركز غالباً في البحر، بعيداً عن الرصد.

مخاوف من اشتعال الحرب في المحيطات

ولفتت الصحيفة إلى أنه في حال اشتعلت الحرب في المحيطات، بسبب أزمة حول تايوان ربما، فإنه من المحتمل جداً أن تبدأ من هذه المنطقة في المحيط الهادئ.

في الوقت نفسه، تحركت الولايات المتحدة لتعزيز موقفها في غرب المحيط الهادئ من خلال الإعلان عن شراكة أمنية جديدة مع المملكة المتحدة وأستراليا.

ووفق خبراء عسكريين، فإن الصين تستطيع بشكل مؤكد أن تمثل ثقلاً عسكرياً موازناً للولايات المتحدة خاصة في مناطق نفوذها، وهو أمر كافٍ لإثارة قلق واشنطن.

اقرأ أيضًا: عودة جدل تجسس المنطاد الصيني: جمع بيانات من منشآت عسكرية أمريكية
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook