الثلاثاء، ٥ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

هرباً من البوذيين.. طفل روهينجي يبحر 4كم متعلقاً بوعاء بلاستيكي

هرباً من البوذيين.. طفل روهينجي يبحر 4كم متعلقاً بوعاء بلاستيكي

تواصل – وكالات:

نابي حسين، طفل روهنجي يبلغ من العمر 13 عاماً، رغم أنه لم يكن يعرف السباحة، فقد تشبّث بوعاء زيت بلاستيكي فارغ؛ ليبحر به قاطعاً مسافة تزيد على 4 كليومترات إلى بنجلاديش، مستنداً فقط إلى هذا الوعاء، هربا من عنف الجيش والمليشيات الطائفية البوذية!

وقال حسين، وهو يروي مأساته في أثناء رحلته عبر نهر “ناف”، الذي يبلغ عمقه 40 متراً على الأقل، ويفصل بين ميانمار وبنجلادش: “كنت خائفاً من الموت. اعتقدت أن ذلك سيكون يومي الأخير”، بحسب “أسوشييتد برس”.

نشأ حسين في جبال ميانمار، وهو الرابع من 9 أطفال لأب مزارع، ولم يلتحق بالدراسة، عائلة حسين هي الأخرى فّرت من العنف في أراكان، وتوجهّت نحو سواحل البلاد، تاركين خلفهم العديد من الجثث.

وللهرب من جحيم العنف في أراكان، حزم حسين والآخرون صدورهم بأوعية زيوت بلاستيكية تُستخدم للطهي؛ حتى تمكنهم من الطوَفان، ودخلوا المياه إلى أن بدأ التيار يجرفهم نحو بنجلادش.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنجيا “مهاجرين غير شرعيين” من بنجلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم”.

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع ميليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد المسلمين الروهنجيا، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، حسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.

وأعلنت منظمة الهجرة الدولية، في 31 أكتوبر الماضي، أن عدد لاجئي الروهنجيا في مخيمات بنجلادش وصل إلى 820 ألف لاجئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *