الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

السفارة الليبية في الرياض تنضم إلى الثورة وترفع علمها

السفارة الليبية في الرياض تنضم إلى الثورة وترفع علمها

أحمد العبد الله – متابعات:
انضمت السفارة الليبية في الرياض رسمياً إلى الثورة الشعبية التي انطلقت في شباط (فبراير) الماضي، وتمكنت من الإطاحة بنظام معمر القذافي، واعترف أعضاء السفارة في الرياض والديبلوماسيون الليبيون في المملكة كاملاً بالثورة، ورفعت السفارة منذ أيام علم الثورة بعد إنزال علمها السابق.
 
وقالت مصادر خاصة لـ «الحياة» إن السفير الليبي محمد القشاط كان غادر السعودية في نهاية أيار (مايو) الماضي، وكان السفير القشاط من أقوى المناوئين لنظام القذافي قبل سقوطه، وهو السفير الذي شهدت علاقات بلاده مع المملكة توتراً حاداً، بعد كشف السلطات السعودية للمحاولة الفاشلة التي كان وراءها القذافي لاغتيال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عندما كان ولياً للعهد، قبل أن يصدر الملك عبدالله أمراً بالعفو عن المتورطين في القضية.

والسفير القشاط المهتم بالأدب والتاريخ وصاحب المناشط الثقافية، كشفت وثائق بعد الإطاحة بنظام الزعيم معمر أوراقاً مهمة في جانب حياته الديبلوماسية بعد ظهور أوراق رسمية صادرة من السفارة مكتوبة بخط اليد، وبطريقة مشفرة، وجميعها كتبت في آذار (مارس) قبل مغادرته أرض المملكة نهائياً، واحتوت الوثائق الموجودة على شبكة الإنترنت على مراسلات بين السفير محمد القشاط ، الذي وصف نفسه بـ «أمين مكتب الرياض»، ووجهها إلى مكتب القذافي وإلى وزارة الخارجية الليبية في طرابلس، عن معلومات في شأن الثورة الليبية وزيارة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل إلى تركيا، وزعم في إحدى الوثائق بأن السعودية لعبت دوراً في تحييد الصين ضد نظام بلاده.

وكانت من ضمن الوثائق المسربة رسالة من السفير القشاط يقول فيها: «إن السعودية أرسلت وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل إلى تركيا التي غيرت موقفها بعد الزيارة»، قاصداً موقف إسطنبول في شأن الأحداث الشعبية في بلاده.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>