السبت، ٣ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٢ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

المملكة تستضيف الملتقى البيئي الخامس لشباب دول مجلس التعاون

المملكة تستضيف الملتقى البيئي الخامس لشباب دول مجلس التعاون

أحمد العبد الله – متابعات:

تستضيف المملكة ممثلة بالرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ، الملتقى البيئي الخامس لشباب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تحت شعار (الاستهلاك المستدام.. أنماط حياة) خلال الفترة من تسعة وعشرين الشهر الجاري إلى سبعة من الشهر القادم في مدينة أبها ، توطيدا لأواصر الأخوة والصداقة بين شباب دول المجلس، وتنمية روح العمل الجماعي وخدمة المجتمع، وتعريفهم بأهداف مجلس التعاون وأهم منجزاته، وأهم القضايا البيئية التي تهم دول المجلس وأنسب السبل للتعامل معها.

وأوضح معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن استضافة المملكة لهذا الملتقى تأتي ضمن فعاليات وأنشطة لجنة التوعية والإعلام البيئي بدول مجلس التعاون، وتتم في إطار التنسيق بين دول المجلس لرفع الوعي المجتمعي بقضايا البيئة وضرورة حمايتها وغرس الشعور بالمسؤولية الفردية والجماعية لتقديرها والمحافظة عليها .

وأكد الزياني بأن فعاليات الملتقى البيئي تم تدشينها انطلاقا من قرارات الاجتماع العاشر للوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة (المنامة، عام 2006م)، والتي نصت على استمرار إقامة الملتقى بشكل دوري بالتناوب بين الدول الأعضاء، وتدريب أكبر شريحة ممكنة من فئة الشباب وتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم وتنمية روح العمل الجماعي وخدمة المجتمع لديهم ، مقدماً شكره للمملكة العربية السعودية على استضافتها للملتقى متمنياً التوفيق لجميع المشاركين فيه.

تجدر الإشارة أن كل دولة من دول مجلس التعاون ستشارك بخمسة طلاب من المرحلة الثانوية، ومشرف واحد، بناء على معايير محددة وشروط خاصة يتطلب توافرها في المشاركين. بالإضافة إلى أعضاء لجنة التوعية والإعلام البيئي بدول مجلس التعاون.

كما أن جميع المشاركين من الطلاب سيقدمون تقارير مبسطة عن البيئة في بلدانهم لعرضها في الملتقى، إضافة إلى بعض المعلومات العامة عن الدولة (كتيبات، صور، أفلام) حيث سيتم إقامة معرض خاص بهذا الشأن، ويتضمن برنامج الملتقى محاضرات علمية وتوعوية في مجال المحافظة على البيئة وكيفية التعامل السليم معها، بالإضافة إلى زيارة بعض المعالم الأثرية والعلمية في مدينة أبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *