الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

مقاتلون إيرانيون يقودون معارك بسوريا

مقاتلون إيرانيون يقودون معارك بسوريا

 

تواصل – ترجمة:

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية: إن النظام السوري يبدو أنه يتقدم غرباً باتجاه الطريق السريع الاستراتيجي الذي ربط حلب بالعاصمة دمشق.

ونقلت “الصحيفة” عن “أحمد الأحمد” المتحدث باسم تنظيم “فيلق الشام” الإسلامي المعتدل، أنه وفي تحرك نادر، يقود الهجوم مقاتلون إيرانيون.

وأشارت “الصحيفة” إلى أن النظام السوري مدعوماً من الروس وإيران وحزب الله اللبناني يوسعون الهجوم البري في حلب.

وأضافت أن الهجوم هو واحد من أكثر الإشارات وضوحاً على كيفية تسبب التدخل العسكري الروسي الأخير في جرأة بشار الأسد وحلفائه.

ونقلت عن محلل في شؤون الشرق الأوسط يدعى “إميل حكيم” بالمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في لندن، أن “الأسد” أراد دائماً السيطرة على حلب لأنها مدينة مهمة واستعادتها تمثل أهمية استراتيجية ورمزية.

وذكرت “الصحيفة” أن حلب مقسمة إلى شطرين أحدهما شرقي في قبضة طيف من الثوار والنصف الآخر غربي يسيطر عليه النظام.

وأشارت إلى أن التدخل العسكري الروسي دعم جهود “الأسد” للتمسك بمعقل قوي حول دمشق والاحتفاظ بممر استراتيجي بطول الحدود اللبنانية، كما يساعد النظام على محاولة إعادة فرض السيطرة الكاملة على محافظات الوسط كحمص، وحماة، والمنطقة الغربية على ساحل البحر المتوسط.

وأضافت أن القصف الروسي طال كذلك المحافظات الجنوبية في درعا والقنيطرة وفي الغوطة، في محاولة فيما يبدو لإعادة السيطرة على أجزاء كبيرة من سوريا.

وذكرت أن الهجمات البرية للنظام خلال الأسبوعين الماضيين قادها مقاتلون وخبراء عسكريون من إيران وحزب الله، بالإضافة إلى عسكريين من قوات الأمن السورية.

وأشارت إلى أنه وعلى الرغم من الهجمات التي أدت إلى السيطرة على عدد من القرى، إلا أنها لم تمكن النظام من تحقيق أي مكاسب كبيرة على الأرض.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>