الإثنين، ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

توقعات بإخضاع أعضاء مجلس الشورى لنظام البصمة في الحضور

توقعات بإخضاع أعضاء مجلس الشورى لنظام البصمة في الحضور

تواصل – الرياض:

يتوقع أن يحتضن مجلس الشورى بعد فترة إجازة الصيف مشاورات لوضع آليات وضوابط تحكم عمل أعضائه الـ150 لضمان تأديتهم واجباتهم البرلمانية على الوجه المطلوب، وإزاحة العقبات البيروقراطية التي تقف حجر عثرة أمام قيامه بدوره التشريعي والرقابي.

وإن هناك مشاورات جارية لدراسة إخضاع الأعضاء لنظام البصمة لتوثيق حضورهم إلى المجلس، ومن المتوقع أن تضفي تلك الخطوة في حال إقرارها مرونة على عمل اللجان وإنجازها للموضوعات والأنظمة المطروحة أمامها وعدم إمضائها وقتا أطول، يأتي ذلك بعد أن أقر المجلس في وقت سابق آلية تقديم تقارير حضور وغياب الأعضاء أربع مرات خلال العام الواحد بمعدل تقرير كل 3 أشهر.

ورأى عضو مجلس الشورى الدكتور إبراهيم أبو عباة في تصريح أن زملاءه الأعضاء هم نخبة المجتمع من الرجال والنساء وقدوة في الانضباط والالتزام ولم يسبق أن عقد المجلس أيا من جلساته دون أن يكتمل النصاب، مؤكداً أن نظام البصمة قائم حاليا على موظفي المجلس الإداريين، أما الأعضاء فلم يصلهم أي إخطار بذلك.

وتقضي المادة السادسة من لائحة حقوق أعضاء مجلس الشورى وواجباتهم بأن على العضو الانتظام في حضور جلسات المجلس ولجانه، وعلى العضو الذي يطرأ ما يستوجب غيابه عن إحدى الجلسات أو اللجان، أن يخطر رئيس المجلس أو رئيس اللجنة كتابة عن ذلك، ولا يجوز للعضو الانصراف نهائياً من جلسة المجلس أو جلسة اللجان قبل ختامها، إلا بإذن من رئيس المجلس أو رئيس اللجنة حسب الأحوال. حسب «الشرق الأوسط».

أبو شامي

شكلهم يحضرون بعض !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *