الإثنين، ٥ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٤ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

الكشف عن مخطط إيراني لتقسيم الأحواز

الكشف عن مخطط إيراني لتقسيم الأحواز

تواصل – وكالات:

حذَّر زعيم الطائفة السنية في إيران مولانا عبد الحميد من محاولات حثيثة للحكومة الإيرانية، ترمي إلى تقسيم مدينة بلوشستان وسيستان والأحواز ذات الأغلبية السنية، وتغيير التركيبة الاجتماعية فيها.

وكشف عبد الحميد لموقع أهل السنة والجماعة في الأحواز، عن مخاوفه جراء تلك المساعي الهادفة إلى حذف اسم محافظة بلوشستان من قائمة المحافظات الإيرانية، واستبدالها باسم آخر وتقسيمها لمدن ومحافظات.

وقال الشيخ عبد الحميد: “هذا الأمر يشكل قلقاً بالنسبة للأغلبية السنية التي تقطن تلك النواحي”.

وأبدى زعيم الطائفة السنية عن قلقه العميق من حملة لتغيير النسيج الاجتماعي للمحافظات السنية من خلال تهجير عرب الأحواز والبلوش والتركمان كمحاولة من النظام للقضاء على هذه الأغلبية للسنة.

جدير بالذكر أن صباح الموسوي المنسق العام لمؤتمر “نصرة الشعب العربي الأحوازي” أكد أن عرب الأحواز الذين تحتل أرضهم إيران، يعانون الظلم والاضطهاد من أوسع أبوابه، كما يعانون الفقر والحرمان من كل الموارد رغم أن أرضهم مليئة بالنفط والخيرات.

وقال الموسوي: “منطقة الأحواز التي احتلتها إيران في خمسينيات القرن الماضي، تعتبر الآن قلب إيران النابض من حيث الاقتصاد، ورغم مشاركة سكانها في الثورة ضد الشاه بهلول لم يشفع لهم هذا الأمر عند النظام الإيراني، ويضطهدهم منذ 33 سنة ولا يسمح لهم بإنشاء مدارس عربية أو إصدار جرائد عربية”.

وأضاف: “عندما قامت الانتفاضة الأحوازية عام 2005 بعد فضح وثيقة من رئاسة الجمهورية تخطط لتهجير الأحواز من بلدتهم وتوطين مليون آخرين فيها، قتلت الدولة الإيرانية واعتقلت المئات من الشعب الأحوازي وأجهضت انتفاضتهم”.

وطالب المنسق العام لمؤتمر “نصرة الشعب العربي الأحوازي” إيران بالاحتكام “لمبادئ الدين الإسلامي الذي يدَّعون تطبيقه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *