الجمعة، ١٣ ذو القعدة ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٢ يونيو ٢٠٢٣ ميلادى

حريق ينهي حياة 40 مهاجرا محتجزا على حدود الولايات المتحدة والمكسيك

حريق ينهي حياة 40 مهاجرا محتجزا على حدود الولايات المتحدة والمكسيك

تواصل – فريق التحرير:

لقي 40 مهاجرا، مصرعهم في مركز احتجاز، بمدينة  سيوداد خواريس في شمال المكسيك عند الحدود مع الولايات المتحدة.

مهاجرون يخشون الترحيل

وصرحت الحكومة المكسيكية، أن المأساة التي نتجت عن الحريق، سببها مهاجرون يخشون الترحيل، حسبما ذكرت وسائل إعلام.

من جانبه، قال الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، خلال مؤتمر صحفي، إن: المهاجرين وضعوا مفارش على باب مركز الاستقبال وأضرموا فيها النار دون أن يفكروا في أن ذلك سيسبب هذه المأساة الفظيعة.

اقرأ أيضا:

العثور على 340 مهاجرًا داخل شاحنة على خليج المكسيك

68 بين قتيل ومصاب

وفي السياق ذاته، أفاد المعهد الوطني للهجرة أن 40 مهاجراً قضوا في الحريق و28 أصيبوا بجروح في المركز الذي كان يؤوي 68 بالغاً من أميركا الوسطى والجنوبية.

وأوضح المعهد أن المهاجرين من جواتيماليا وهندوراس وفنزويلا والسلفادور وكولومبيا والإكوادور.

تصريحات المسؤولين

من ناحية أخرى، أعرب وزير الخارجية الجواتيمالي ماريو بوكارو، عن أسفه لمقتل 28 جواتيماليا، وأوضح أن القتلى بالغون تم التعرف عليهم.

أما منظمة العفو الدولية، فشددت على أن الحريق كان نتيجة لسياسات الهجرة التقييدية والقاسية في المكسيك والولايات المتحدة، حسب وصفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *