الخميس، ١٨ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

“تفحمت سيارته”.. “راسموس” ينتظر مصير الرسام السويدي المسييء للنبي ﷺ

“تفحمت سيارته”.. “راسموس” ينتظر مصير الرسام السويدي المسييء للنبي ﷺ

تواصل – فريق التحرير:

تتجدد محاولات بين الحين والآخر، للنيل من الإسلام ومعتقده وشعائره، وتتبناها حملات، بعضها ممنهج، وغيره ممول ومدعوم، يعتقد من وراءها بأنه بذلك قد انتصر لتطرفه وفكره الزائف.

دعاوى الحرية المزعومة

ويتشدق مدعو الحريات وحقوق الإنسان، بأنهم حراس حرية التعبير واحترام الآخر، بينما لا تزال أيديهم ملوثة بدماء المئات وربما الآلاف من ضحايا العنصرية والتطرف الغربي تجاه الأديان أو الأفكار المغايرة.

وتفاعل رواد مواقع السوشيال ميديا، على نطاق واسع، مع فيديو حرق زعيم حزب الخط المتشدد الدنماركي، اليميني المتطرف راسموس بالودان، نسخة من المصحف الشريف، أمام مبنى السفارة التركية في ستوكهولم.

وذكر متابعون، تعليقا على الفيديو المتداول، عبر “تويتر”، مصير الرسام السويدي ” لارس فليكس” الذي احترق داخل سيارته في أكتوبر 2021، عقب إساءته للنبي صلى الله عليه وسلم.

الصورة

اقرأ أيضا:

«إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ» تتصدر مواقع التواصل عقب احتراق جثة الرسام المسيء للنبي ﷺ

بعد دعمها للمثليين.. السويد تسمح بحرق “المصحف” وتستفز المسلمين

صحفي سويدي متطرف يدعم 

وذكرت إدارة شرطة ستوكهولم، أمس الجمعة، أن بالودان حصل على الإذن بتنظيم مظاهرة قرب السفارة التركية في ستوكهولم، فيما قال التليفزيون السويدي الحكومي أن الصحفي السويدي تشانج فريك عرض على بالودان حرق نسخة من القرآن الكريم أمام السفارة التركية في ستوكهولم، وضمن له تغطية جميع النفقات.

وقال فريك أنه دفع ثمن تصريح التظاهرة الذي تم الحصول عليه من الشرطة وأنه سيمارس حقه في تغطيتها بوصفه صحفيا، حسب “الجزيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *