الثلاثاء، ٥ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

للتحصيل والمراجعة المثالية للدروس.. 10 نصائح التزم بها و5 محاذير تجنبها ليلة الاختبار

للتحصيل والمراجعة المثالية للدروس.. 10 نصائح التزم بها و5 محاذير تجنبها ليلة الاختبار

تواصل – فريق التحرير:

مع انطلاق اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول، ينصح الخبراء ببعض الممارسات التي تساعد الطلاب على التركيز والتحصيل والحصول على أعلى الدرجات.

وتتضمن هذه النصائح أيضا إرشادات تساعد الطلاب على مقاومة التشتت وعدم التركيز، لتحقيق الهدف المنشود من الاختبارات، وتوفير الجو النفسي المناسب للطلاب والطالبات.

ومن أفضل 10 نصائح وجهها خبراء التعليم للطلاب ليلة الامتحان، لتجيب على امتحاناتك بشكل أفضل، والحصول على أعلى الدرجات ما يلي:

 

اقرأ أيضا:

«التعليم»: اتخاذ هذه الإجراءات بشكل عاجل في حال تسريب أسئلة الاختبارات

نصائح يجب الالتزام بها

1- التوكل على الله أولا وأخيراً، والالتزام بالهدوء، فهو الحل المثالى للتخلص من التوتر والقلق فى هذه الليلة.

2- جمع الكتب التى المفترض أنك ستذاكرها، مع مجموعة من الأوراق البيضاء للكتابة فيها ومجموعة أقلام.

3- اختيار مكان هادئ ومريح للنفس، ولا تنشغل بعامل الوقت من حولك.

4- اهتم بالموضوع العام للدرس ولا تهتم بالتفاصيل فلا يوجد لديك وقت لها.

5- اكتب الأجزاء المهمة للدرس، وانطقها بصوت عال ثم اكتبها على الورقة، حتى تساعد عقلك فى معالجة الأمور بصورة أفضل.

6- اكتب الأجزاء المهمة فى بطاقات استذكار خارجية، لمراجعتها صباحا.

7- بعد أن تنتهى من النقاط لسابقة، احصل على قسط كاف من النوم، والاستيقاظ مبكرا قبل الامتحان بساعة على الأقل.

8- استيقظ صباحا في وقت مبكر، لمراجعة البطاقات التى سجلتها، بمراجعة رؤوس الموضوعات والعناوين الكبيرة فقط.

9- إذا كان لديك من الوقت، اطلب من أشقائك أو أى فرد من عائلتك المراجعة معك.

10- تناول وجبة الإفطار وتوجه إلى لجنة امتحانك متوكلاً على الله سبحانه وتعالى.

اقرأ أيضا:

«تعليم جدة»: استقبلنا 700 ألف طالب وسط بيئة مناسبة لأداء الاختبارات النهائية

أخطاء يجب الحذر منها

أيضا هناك بعض الأخطاء التي يحذر منها خبراء التربية والتعليم خاصة ليلة الاختبار لتفادي الشتت وتحقيق أجواء مناسبة للتحصيل والاستذكار.

وتشمل هذه الأخطاء التي يحذر منها خبراء التربية:

  1. التوتر والقلقحيث إن القلق والتوتر الذي قد يعاني منه الطالب هو العامل الرئيس وراء النسيان المتكرر وعدم الاستيعاب، فهو شيء طبيعي لكن عندما يزداد يعود بالسلب المضاعف على طريقة تعامل الطلاب مع المذاكرة والاختبار.والحل هنا أن تبعد نفسك عن جميع مصادر التوتر من حولك بمعنى إذا وجدت صديقك يتحدث عن توتره وخوفه لا تستمع له، فإذا كنت تذاكر جيدا فلا داعي للتوتر وإن كنت لأول مرة تذاكر المادة فلا تتوتر أيضا لأن التوتر لن يجديك نفعاً.
  1. السهر:يجد الطلاب أن السهر وعدم أخذ قسط من النوم إلا ساعة أو اثنين هو الحل الأمثل للمذاكرة والتحصيل من أجل التفوق، ولا يعلمون أن السهر يقف وراء الصداع والتوتر وإجهاد الذهن.عليك أن تأخذ قسطاً جيداً من النوم وتتجنب السهر، بتنظيم وقتك على أن تنام 8 ساعات يوميا، لأن راحة الجسم راحة للعقل وتلك نقطة مهمة فى خطة المذاكرة.
  1. الصداع:
    اعلم جيدا أن الصداع يقف خلفه الأعصاب المشدودة والتفكير بتوتر وخوف، خلاف قلة النوم والسهر.عليك أن تتخلص من الصداع حتى تستطيع المذاكرة جيداً، فلا تفكر فى الأمر كثيراً ولا تحسب الدرجات وما تريده وما سوف تحصل عليه، ذاكر واترك الأمر حتى لا تتوتر ويكون الصداع هو النتيجة لذلك.
  1. الجوع:كثير من الطلاب يأخذهم الوقت والمذاكرة فينسون أنفسهم دون طعام، ليعرضوا أنفسهم لحالات الجوع المسببة للصداع بجانب انخفاض ضغط الدم والتوتر، فالغذاء يمدك بالطاقة اللازمة ويمحو عنك الشعور بالاكتئاب والتوتر.
  1. تناول المنبهات:القهوة والشاي والنسكافيه، يظن الطلاب أنها مشروبات طاقة تساعد على التركيز والاستيعاب واليقظة، فيفرطون في تناولها فتعيد بالسلب على توتر أعصابهم فيفقدون هدوئهم.وينصح الخبراء بالابتعاد عن تناول تلك المنبهات واستبدالها بالمشروبات الباردة أو الدافئة الصحية والعصائر الطازجة.

اقرأ أيضا:

توجيهات مهمة من التعليم للمدارس بشأن اختبارات الفصل الدراسي الأول

انطلاق اختبارات الفصل الدراسي الأول

يذكر أن نحو مليون ومائتي ألف طالب وطالبة، أدوا اليوم الأحد، بتعليم منطقة الرياض، الاختبارات التحريرية المتعلقة بنهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 1444هـ، في جميع المراحل التعليمية.

الاختبارات انطلقت في السابعة من صباح اليوم للمراحل من الصف الثالث ابتدائي وحتى الثالث ثانوي، وذلك على مدى أسبوع كامل تنتهي بأعمال الرصد واعتماد النتائج يوم الخميس 30/ 4/ 1444هـ.

وأكد المتحدث الرسمي للإدارة، علي الغامدي، أن الإدارة أنهت كافة استعداداتها وتجهيزاتها للاختبارات وفق الخطط المعدة، داعياً جميع المدارس إلى التقيد بتعليمات وقواعد الاختبارات للعام الدراسي 1444هـ خلال تنفيذ أعمالها.

وأضاف الغنام أنه تم توجيه نحو 2000 مشرف ومشرفة بجانب القيادات في إدارة التعليم ومكاتبها التعليمية بزيارات ميدانية إشرافية لتفقد سير الاختبارات وذلك بعد الانتهاء من متابعة سير اختبارات المواد العملية والشفوية ومواد التقويم التكويني التي انتهت الأسبوع الماضي.

وفي سياق متصل أكد مدير إدارة الاختبارات والقبول، أيمن الركبان، على ضرورة الالتزام بعدد من الضوابط والتعليمات المتعلقة بلائحة الاختبارات التي يجب العمل بها ، ومنها انتهاء جميع المدراس من الإعلان عن جداول الاختبارات وما تتضمنه من ترتيب المواد وعدد أيام الاختبار بما يتلاءم مع اشتراطاتها ومدتها الزمنية وفق دليل أنظمة وإجراءات الاختبارات من قبل المدارس بحيث لا يتجاوز جدول الاختبار مادتين في اليوم الواحد.

في سياق متصل، نوه الركبان بعدم إعادة اختبار نهاية الفصل لأي طالب، موضحاً أن لمديري ومديرات المدارس صلاحية تطبيق الاختبارات البديلة للغائبين بأعذار مقبولة دون الحاجة لموافقة إدارة الاختبارات والقبول خلال الأسبوعين الأول والثاني من الفصل الثاني.

وأكد أهمية إنهاء رصد أعمال نهاية الفصل ومواد التقويم التكويني وإصدار إشعارات النتائج لمرحلة رياض الأطفال والصفوف الأول والثاني الابتدائي بنظام نور، وكذلك رصد أعمال السنة ومواد التقويم التكويني لطلاب الصفوف الثالث ابتدائي وحتى الثالث ثانوي فضلاً عن رصد النتائج وإصدار الإشعارات وذلك قبل يوم الخميس الموافق 30/ 4 / 1444هـ.

اقرأ أيضا:

من بينهم مليون طالب وطالبة بالرياض.. انطلاق اختبارات الفصل الدراسي الأول اليوم بجميع المراحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *