الأربعاء، ١٧ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٨ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

ارتفاع أم انخفاض؟..  13 عاملاً تتحكم في أسعار العقارات بالمملكة حتى 2025

ارتفاع أم انخفاض؟..  13 عاملاً تتحكم في أسعار العقارات بالمملكة حتى 2025

توضع 3 صور في إخراج الموضوع

تواصل – فريق التحرير:

قال الخبير العقاري الدكتور فهد صالح عبد الله السلطان، إن هناك 13 عاملاً ستتحكم في أسعار العقارات بالمملكة حتى 2025 .

وردّ السلطان، في مقالة له نشرها بصحيفة “الجزيرة”، على التساؤلات والتنبؤات المتداولة مؤخرًا حول مستقبل سوق العقار، والتي تباينت بين مغال في توقع انخفاض الأسعار بنسبة تصل إلى 50% ومتشائم يتوقّع ارتفاعها بنسب عالية.

لا تغير جذري

واستبعد الكاتب حدوث تغير جذري راديكالي في المستقبل المنظور، سواء ارتفاع حاد أو انخفاض جوهري في أسعار العقارات.

ووفق السلطان، فإن هناك ثلاثة احتمالات فيما يتعلق بأسعار العقارات بالمملكة، الأول هو بقاء الأسعار على ما هي عليه، والثاني هو انخفاضها ولكن بشكل محدود بين 5 – 20%، والثالث هو ارتفاعها في نطاق ضيق لا يتعد 10%.

وبين أن انخفاض أسعار العقارات بشكل محدود بين 5 – 20%، هو الاحتمال الأقرب فيما يتعلق بالسنوات الثلاث المقبلة، وذلك في ظل المعطيات المحلية والعالمية.

وعدد الكاتب 13 عاملاً، قال إنها ستتحكم في أسعار العقارات خلال السنوات الثلاث المقبلة أي حتى 2025، وهي كالتالي:

عوامل تُرجّح الانخفاض

  1. ارتفاع تكلفة التمويل وارتفاع أسعار الفائدة محلياً وعالمياً وهو ما يعني ارتفاع تكلفة الشراء.
  2. محدودية القوة الشرائية لدى نسبة كبيرة من الراغبين في الحصول على العقار.
  3. ارتفاع أسعار العقار حالياً بدرجة غير محتملة اقتصادياً.
  4. محدودية عدد سكان المملكة مع توفر مساحات شاسعة صالحة للإسكان.
  5. حدوث تغيّر في الأنماط الاجتماعية، وميل الجيل الجديد للسكن في وحدات سكنية محدودة المساحة.
  6. كثرة المباني والوحدات السكنية التي تم إنشاؤها خلال الثلاث السنوات الماضية.
  7. توقع انتشار السكان بشكل لا مركزي بسبب توزيع برامج التنمية والمنشآت الحيوية كالجامعات والمدن الجديدة.

عوامل تُرجّح الارتفاع

  8.التضخم العالمي والمحلي في الأسعار وارتفاع أسعار النفط.

  9.ارتفاع تكاليف إنشاء المباني السكنية المعروضة للبيع والمنشأة حديثاً.

  10.التوجه نحو زيادة سكان المملكة.

  11.دعم وتشجيع الاستثمار الخارجي وافتتاح مقار للشركات العالمية في المملكة.

  12.ازدياد النمو على طلب المساكن والذي قد يصل إلى مائتي ألف سنوياً.

  13. التوجه نحو إزالة مباني الأحياء العشوائية القديمة وغيرها لمتطلبات المصلحة العامة.

اقرأ أيضًا:

انخفاض لافت في أسعار العقارات بمخطط الخير في الرياض (فيديو)

كيف تحفظ حقك وتتجنب حالات نزاع العقارات بين المؤجر والمستأجر؟.. “إيجار” يدلك على الحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *