الخميس، ١٠ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

بـ 1200 عنصر إطفاء.. إسبانيا والبرتغال تكافحان من أجل إخماد حرائق مهولة

بـ 1200 عنصر إطفاء.. إسبانيا والبرتغال تكافحان من أجل إخماد حرائق مهولة

تواصل ـ فريق التحرير:

تواصل إسبانيا والبرتغال جهودهما للسيطرة على حرائق الغابات التي اندلعت بضراوة، خصوصا في وسط البرتغال.

وتستمر البلدان في تعبئة كافة الوسائل للسيطرة على حريق منتزه سيرا دا استريلا الطبيعي؛ حيث يشارك في إخماد النيران أكثر من 1200 عنصر إطفاء بمساندة ثماني طائرات.

وكشف قائد الحماية المدنية ميغيل كروس أن عناصر الإطفاء لا يزالون يركّزون جهودهم على حريق منتزه سيرا دا استريلا الذي أُعلنت السيطرة على 90% منه.

وتشهد إسبانيا والبرتغال موجة حرائق في الأسابيع الأخيرة أججها ارتفاع درجات الحرارة خصوصا في فالنسيا؛ فقد سجل الحريق المندلع منذ الاثنين في بيخيس على مسافة 70 كلم نحو شمال غرب فالنسيا، تمددا سريعا وأتى على أكثر من 10 آلاف هكتار من الأراضي وأدى لإجلاء 1500 شخص.

وقال وزير الداخلية خوسيه لويس كارنيرو الأربعاء “لم نصل بعد إلى نهاية فترة الحرائق الحرجة هذه”؛ مضيفا: “سنواجه موجة حر ثالثة” تبدأ السبت ومن المفترض أن تستمر حتى سبتمبر الذي سيكون “أكثر سخونة وجفافًا” من المعتاد.

وشهدت البرتغال التي تواجه جفافاً استثنائياً هذا العام أشد شهر يوليو حرارة منذ نحو قرن. واحترق نحو 92 ألف هكتار، وهي أكبر مساحة منذ حرائق 2017 التي أودت بمئة شخص، وفقًا لآخر تقرير صادر عن معهد الحفاظ على الطبيعة والغابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *