الأربعاء، ٢ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

بيان عاجل من “الأمم المتّحدة” بشأن الهجمات على المحطات النووية في أوكرانيا: انتحار

بيان عاجل من “الأمم المتّحدة” بشأن الهجمات على المحطات النووية في أوكرانيا: انتحار

تواصل – فريق التحرير:

أعلنت منظمة الأمم المتّحدة، أن الهجمات على محطات الطاقة النووية هي أعمال انتحارية، مطالبة بوقف الهجمات حول محطة زابوريجيا في أوكرانيا.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أن سباق تسلح جديد في العالم يسير على قدم وساق ومعاهدات نزع السلاح الحالية مهددة، لافتًا على أن خطر حدوث مواجهة نووية عاد للظهور من جديد.

فيما كشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أنه يوجد خطر حقيقي لحدوث كارثة نووية في محطة “زابوريجيا” تهدد أوكرانيا والعالم كله، وأن أي قوة نيران موجهة إلى “زابوريجيا” سترقى لمستوى اللعب بالنار مع عواقب وخيمة، مؤكدة أن القصف على منشأة زاباروجيا في أوكرانيا يؤكد وجود خطر حقيقي بحدوث كارثة نووية.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية، أن وقوع حادث بمحطة زابوريجيا النووية سيسبب كارثة عالمية يتجاوز نطاقها تشيرنوبيل وفوكوشيما.

اقرأ أيضًا:

رئيس وكالة الطاقة الذرية يحذر من كارثة نووية

فيما أعرب رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي عن قلقه إزاء قصف محطة زابوروجيا النووية، مؤكدًا أن الأعمال العسكرية التي تهدد سلامة محطة الطاقة النووية في زابوروجيا غير مقبولة على الإطلاق ويجب منعها بأي ثمن.

وأشارت وزارة الخارجية الروسية، إلى أنه من الصعب التكهن إذا كنا سنتوصل مع واشنطن لاتفاق بشأن الحد من الأسلحة النووية، وأنها لا تستبعد ظهور أسلحة نووية في أستراليا في إطار تحالف “أوكوس”.

يأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه وكالة “تاس” الروسية، أن منطقة خيرسون في أوكرانيا أصبحت تحت السيطرة الكاملة للقوات الروسية نتيجة لـ”عملية خاصة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *