الجمعة، ٤ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

رغم انحصاره في «المثليين جنسيًا».. كيف ينتقل جدري القرود إلى الأطفال؟.. نصائح هامة

رغم انحصاره في «المثليين جنسيًا».. كيف ينتقل جدري القرود إلى الأطفال؟.. نصائح هامة

تواصل- فريق التحرير:

فتح إعلان منظمة الصحة العالمية، عن إصابة 80 طفلًا بجدري القرود، بابًا آخر من القلق في العالم، خاصة أن هذا المرض شبه مُتحصّر في فئة البالغين ” مثلي الجنس”.

وأُثيرت مخاوف لدى الآباء على صغارهم، الأمر الذي جعل خبراء يوجهون نصائح هامة من شانها أن تحافظ الأطفال من الإصابة بالجدري.

وعلى الرغم من أن هذا الرقم يعد صغيرًا جدًا مقارنة بعدد حالات الإصابات حول العالم والذي يبلغ 18000 حالة، إلا أنه يعد إنذارًا بمحاولة إثبات المرض نفسه في بيئة مختلفة من السكان، لا تستبعد النساء أيضًا.

الأطفال دون الـ 8 سنوات الأكثر عُرضة

حددت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن الأطفال دون سن الثامنة قد يكونون أكثر عرضة لخطر النتائج الشديدة من جدرى القرود إذا أصيبوا بالمرض، وهذا على الأرجح بسبب ضعف جهاز المناعة.

مدلولات ونصائح خبراء الأمراض المعدية

1- على الرغم من عدم وجود الكثير من التفاصيل المتعلقة بحالات الأطفال المكتشفة، فمن المحتمل أن يكون الفيروس قد انتشر من خلال الاتصال الوثيق مثل تعانق أحد الوالدين أو التقبيل باعتباره اتصالًا مباشرًا مع الآفات.

2- يُعتقد أن العدوى طالت الأطفال عبر الانتقال التنفسي، وعلى الرغم من أن هذه الطريقة في نقل العدوى أقل شيوعًا إلا أنها ممكنة أيضًا.

3- أعراض جدري القرود عند الأطفال هي نفس أعراض البالغين:

– تظهر الآفات على شكل نتوءات.

–  تصبح قروحًا مملوءة بالسوائل على الوجه والذراعين والساقين واليدين.

   انتقال جدري القرود إلى الأطفال

4- إذا أصيب شخص ما أثناء الاتصال الجنسي يمكن أن تظهر الآفات على الأعضاء التناسلية.

5- لن تظهر كل هذه الأعراض وفي بعض الحالات قد يعاني الأشخاص من طفح جلدي في جميع أنحاء الجسم فقط.

6- على الرغم من الإبلاغ عن المزيد من الحالات إلا أنها لا تزال غير شائعة وخطر الإصابة بها منخفض.

7- من المحتمل أن نرى عددًا متزايدًا من الحالات المنقولة في الشبكات الاجتماعية والبيئات الأخرى بخلاف العلاقات الجنسية للمثليين.

               إصابة الأطفال بجدري القرود

8- يمكن لأي شخص أن يصاب بالفيروس، والذي يتميز بظهور تقرحات مرتفعة وأحيانًا يتسبب في تورم الغدد الليمفاوية أو أعراض أخرى تشبه أعراض الأنفلونزا.

9- على الرغم من أن طريقة انتقاله الأساسية كانت الشبكات الجنسية، إلا أنه يمكن أن ينتشر من خلال أشكال الاتصال الأخرى، وفقا للمختص.

10-  بمجرد إصابة شخص ما بالفيروس داخل المنزل، يكون من السهل بشكل خاص على الفيروس نقل العدوى للآخرين من خلال:

–  مشاركة الملابس أو المناشف.

– لمس القروح أو ملامسة الجلد لفترة طويلة مثل العناق.

11- قد يكون الأطفال الذين يتفاعلون باستمرار في المدارس ومراكز الرعاية النهارية عرضة للخطر بشكل خاص.

12- إذا بدأ جدري القرود في الانتشار في الأماكن التي تركز على الأطفال فقد يكون من الصعب احتواؤه.

13- من المحتم أن يصاب بعض الأطفال بالعدوى ويلتحقون بالمدرسة أثناء الإصابة، وما لا نعرفه هو مدى احتمالية انتقال الفيروس إلى الأطفال الآخرين أثناء وجودهم في المدرسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *