الأربعاء، ٧ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٦ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

بعد تصفية أحد أكبر مسؤوليها.. الحرب تشتعل بين قيادات مليشيا الحوثي

بعد تصفية أحد أكبر مسؤوليها.. الحرب تشتعل بين قيادات مليشيا الحوثي

تواصل – فريق التحرير:

تشهد الساحة اليمنية، مؤخرًا، احتدام الصراع بين أجنحة مليشيا الحوثي؛ حيث تعرضت العديد من القيادات المحسوبة على الحوثيين، للتصفيات التي يقوم بها الجناح المرتبط بإيران، والذي يملك في يده زمام الأمور.

اغتيال قيادات

وكشفت مصادر إعلامية، أن مسلحين مجهولين اغتالوا اليوم، أحد أكبر القيادات الحوثية مع مرافقيه شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

وأوضحت أن عملية الاغتيال، ما هي إلا امتداد لسلسلة عمليات مماثلة أفرزها صراع الأجنحة الحوثية، ضمن مخطط جناح صعدة لاستكمال تصفية القيادات الكبيرة غير المحسوبة عليه.

وأكدت أن القيادي الحوثي أبو فضل الحنمي واثنين من مرافقيه تعرضوا للاغتيال على يد مجهولين شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

وأضافت أن المهاجمين لاذوا بالفرار، بعد قتلهم الحنمي الذي  يُعتبر أحد أكبر القيادات الحوثية في مديرية بني حشيش شرق العاصمة، وأحد المتورطين في تجنيد الآلاف من أبناء القبائل.

وأشارت إلى أن أصابع الاتهام تتجه نحو المليشيا الخاصة التي يقودها عبدالكريم الحوثي، قائد الأمن الوقائي الحوثي، والذي يقود جناحًا لتصفية القيادات التي لا تنتمي إلى محافظة صعدة.

فيما نقلت “سكاي نيوز” عن مصادر يمنية، باندلاع القتال الداخلي في صفوف مسلحي المليشيا، الأمر الذي تسبب في مقتل وإصابة عدد منهم.

وأوضحت أن الاشتباكات بدأت باشتباك بين الحوثيين، إثر إقدام أفراد نقطة أمنية تابعة لما يسمى بـ”جهاز الأمن الوقائي” التابع للمليشيات على فتح النيران على مسلحين فروا من جبهة الساحل الغربي لليمن.

كما تم رصد إطلاق عناصر الجهاز النار على مركبتين كانتا تقلان مسلحين حوثيين أثناء المرور عبر النقطة، بعد اتهام من كانوا بداخلهما بالفرار من جبهة القتال.

فيما أقدم أفرد النقطة الأمنية ذاتها، على خطف عشرات الأشخاص معظمهم من الأطفال، من عناصر المليشيات بتهمة الفرار من جبهة الساحل.

الحرب في اليمن: الحوثيون يشنون هجمات على السعودية ويتوعدون بالمزيد - BBC  News عربي

قمع وقتل

وفي أحد تصرفاتها الهمجية؛ أطلقت مليشيا الحوثي الإرهابية الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، لقمع احتجاجات عشرات المعتقلين في سجن رداع بمحافظة البيضاء.

واندلعت الاحتجاجات بين سجناء سجن رادع منذ أيام، جراء التعذيب وانعدام الخدمات وتردي أوضاعهم، ما أسفر عن سقوط 5 بين قتلى وجرحى، بعد اقتحام عناصر مليشيا الحوثي السجن المركزي في رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

كما نفذت مليشيا الحوثي في وقت سابق اقتحامًا للسجن وأطلقت قنابل الغاز والرصاص الحي في محاولة لإنهاء احتجاج السجناء على تردي أوضاعهم، وسوء المعاملة التي يتلقونها من قبل إدارة السجن الخاضع للمليشيا المارقة.

يأتي هذا في الوقت الذي تتوسع فيه الخلافات البينية، وسط مليشيا الحوثي يومًا بعد يوم، حول تولى المناصب المهمة، وتقاسم الأموال المنهوبة، الأمر الذي وصل إلى حد أن تقتل المليشيات بعضها بعضًا، إلى جانب استمرار عمليات القتل والسلب والنهب التي تمارسها على كل طوائف الشعب اليمني.

مليشيا الحوثي تطلق «الرصاص» الحي على سجناء محافظة البيضاء (فيديو) - صحيفة  تواصل الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *