الأحد، ١٦ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٤ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

زوجي طلقني ولازلتُ باقية عنده وقد مضى علينا شهران فما الحكم في هذا؟

زوجي طلقني ولازلتُ باقية عنده وقد مضى علينا شهران فما الحكم في هذا؟
تواصل ـ فريق التحرير:
أوضح الشيخ الدكتور عبدالكريم بن عبدالله الخضير، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء سابقًا، حكم بقاء الزوجة في بيت زوجها شهرين بعد الطلاق.
جاء ذلك في رد من الشيخ الخضير على سؤال ورد في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر؛ جاء فيه: زوجي طلقني ولازلتُ باقية عنده، وقد مضى علينا شهران كاملان على هذه الحالة، علمًا بأنني راضية بالبقاء، فما الحكم في هذا؟
وأجاب الشيخ بقوله: إن كانت ممن تحيض فعدتها ثلاث حيض سواء كانت في شهرين أو ثلاثة أو أكثر من ذلك، فالعبرة بالقروء الثلاثة.
وأضاف الشيخ: ومادامت رجعية فالأصل أن تبقى عنده في بيته، ولا يجوز لها أن تَخرج ولا أن يُخرجها إلا أن تأتي بفاحشة مبينة، تقول: (لازلتُ باقية) هذا هو الأصل أن تكون باقية في بيته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *