الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

موجة جديدة من الوباء تهدد العالم مع التفشي والإغلاقات في الصين

موجة جديدة من الوباء تهدد العالم مع التفشي والإغلاقات في الصين

تواصل – فريق التحرير:

بدأت عدة جهات دولية تعرب عن قلقها، من موجة جديدة من الوباء تهدد العالم مع التفشي والإغلاقات في الصين.

وأبدت أكثر من دولة أوروبية مع الولايات المتحدة الأمريكية وعدد كبير من المراقبين والمستثمرين حول العالم، تخوفهم من الزيادات المطردة في عدد إصابات كورونا في الصين، والتي تتزايد بشكل يومي، ما أدى إلى حالة من الإغلاق التي ستؤثر حتمًا في المسار الاقتصادي العالمي.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية في الصين اليوم، إجراء فحوص لملايين وعزل آلاف بعد تفشي فيروس كورونا في العاصمة بكين.

فيما قررت سلطات العاصمة الصينية، في وقت سابق من شهر إبريل الماضي، إغلاق بعض الأماكن العامة، وزيادة الفحوص في أماكن أخرى مع شروع معظم سكان المدينة في إجراء المزيد من الاختبارات الجماعية، وسط إغلاق بعض المدارس وأماكن ترفيه ومواقع سياحية.

ونهاية شهر مارس، فرضت شنغهاي حالة من الإغلاق على مستوى المدينة، الأمر الذي قلب حياة 25 مليونًا من سكانها بسبب تسجيل آلاف الإصابات الجديدة، في المدينة التي تعتبر ثاني أكبر اقتصاد في العالم، هذا بالإضافة إلى كونها محورًا رئيسًا للصناعة المالية، ومركزًا للإلكترونيات وتصنيع السيارات مع امتلاكها أكثر موانئ الشحن ازدحامًا في العالم، ما أدى إلى نقص الغذاء وحالة من الغضب العام.

من ناحيتها أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أن قرار الإغلاق في الصين يزيد من الضغوط على سلاسل التوريد.

وقبل يومين هاجمت الصين، النظرية القائلة أن جائحة كورونا ربما تكون قد نشأت ‏كتسريب من مختبر صيني، واصفة ذلك بالكذبة السياسية، وذلك ردًا على توصية من منظمة الصحة العالمية بضرورة إجراء ‏تحقيق أعمق لمعرفة حقيقة أن مدينة ووهان الصينية كانت البؤرة الأولى للفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *