الأحد، ١٦ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٤ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

“وزارة الحج” تعلن تخفيض أسعار باقات حجاج الداخل.. إليك الأسعار الجديدة

“وزارة الحج” تعلن تخفيض أسعار باقات حجاج الداخل.. إليك الأسعار الجديدة

تواصل – فريق التحرير:

كشفت وزارة الحج والعمرة، تخفيض أسعار باقات الشركات والمؤسسات خلال الحج، وذلك قبل يوم واحد من إغلاق المسار الإلكتروني لتسجيل حجاج الداخل لموسم الحج لهذا العام 1443هـ.

وجاءت الأسعار المعدلة بعد تخفيضها كالتالي:

-13,943 ريالاً لباقة أبراج منى

-11,970 ريالا لباقة الضيافة1 “خيام مطورة”

-9098 ريالاً لباقة الضيافة2 “خيام عادية”.

وأوضحت الوزارة أن الأسعار لا تشمل النقل البري أو الجوي من وإلى مكة المكرمة.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة هشام السعيد: إن الوزارة أعلنت عن باقات الحج وأسعارها، وذلك عبر المسار الإلكتروني، وكذلك تطبيق “اعتمرنا”، مضيفا أنه من خلال هذه الباقات يتعرف ضيوف الرحمن على جميع حزم الخدمات ومواقع المخيمات، وأسماء الشركات التي تقوم بتقديم الخدمة لهم، واختيارهم لإحدى هذه الباقات.

وأوضح السعيد أن أسعار الباقات محددة، ويتم مراقبتها والإشراف عليها من قبل وزارة الحج والعمرة، منوها أن الاختلاف في أسعار بعض الباقات، وذلك بسبب أجور النقل من مختلف مدن المملكة.

وأفاد المتحدث باسم “الحج والعمرة” أنه يوجد مراجعة للأسعار وأجور بعض حزم الخدمات المقدمة من الشركات، ومراجعتها في الوزارة، وإجراء تخفيض بسيط عليها.

ودعا السعيد لزيارة تطبيق “اعتمرنا” أو المسار الإلكتروني للتعرف على الأسعار، محذرا من الاعتماد على الإشاعات أو المواقع غير الرسمية.

وكانت وزارة الحج قد حذرت في وقت سابق من حسابات وأشخاص وهميين يدّعون تقديم خدمات وخيارات الحج ضمن حملات مخالفة وبأسعار زهيدة، مؤكدةً أن التقديم للحج من داخل المملكة للمواطنين والمقيمين عبر تطبيق “اعتمرنا” ومن خلال التسجيل عبر الرابط: https://localhaj.haj.gov.sa/.

وأوضحت الوزارة رصدها للعديد من الحسابات الوهمية، وأرقام التواصل المُضللة لأشخاص يدعون تقديمهم لخدمات الحج، ويطلبون البيانات الشخصية والوثائق الرسمية للأشخاص، مشددة على عموم المواطنين والمقيمين ضرورة عدم الانسياق خلف الإعلانات غير الموثقة، التي ليس لها صفة رسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، والإبلاغ فورًا عن أي مكتب أو شركة أو أي شخص يدّعي تقديم تصاريح لأداء مناسك الحج لعام 1443هـ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *