الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

موجة غضب.. قرار فرنسي يمنع نشر سيرة الصحابي «خالد بن الوليد»

موجة غضب.. قرار فرنسي يمنع نشر سيرة الصحابي «خالد بن الوليد»

تواصل – وكالات:

سادت موجة استياء وغضب بين أبناء الجالية الإسلامية والجمعيات والجهات الحقوقية في فرنسا، بسبب قرار وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانيان بإغلاق دار نشر إسلامية بعد نشرها سيرة الصحابي خالد بن الوليد، رضي الله عنه.

وقالت منظمة حقوقية فرنسية إن السبب في إغلاق الدار، هو نشر مؤلفات تتعلق بسيرة الصحابي الجليل خالد بن الوليد رضي الله عنه .

من جانبه، قال “مركز النوى” للنشر والدراسات، في بيانين بالعربية والفرنسية، إن المركز معرض للحل الإداري وتجميد الأصول البنكية لأسباب سياسية فقط، نافيًا كل الاتهامات “الباطلة” التي ساقها الوزير الفرنسي.

وأضاف عبر تويتر: “انحراف وتطرف النموذج السياسي الفرنسي يترجم بهذه التصرفات التعسفية من قبيل الحل الإداري للمنظمات الإنسانية، خاصة وأن هذا الغلق هو الأول من نوعه في تاريخ فرنسا الحديثة: حظر دار للنشر”.

وعلقت منظمة “كيغ” ومقرها لندن على قرار وزير الداخلية الفرنسي بالقول “إن قرار حل دار النشر الإسلامية الفرنسية المعروفة بسبب أنها نشرت عدة مؤلفات شرعية ومنها سيرة خالد بن الوليد رضي الله عنه”.

وأضافت: “قبل الانتخابات الرئاسية العام المقبل، تصعد حكومة ماكرون من استخدام سلطتها الوحشية للالتفاف على منافستها اليمينية المتطرفة الجبهة الوطنية، مما يجعل حياة المسلمين لا تطاق وتحرمهم من حرية ممارسة عقيدتهم”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>