الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«الصحة العالمية»: المملكة نموذج للسياسات الحكيمة المتبعة لمنع تفشي «كورونا»

«الصحة العالمية»: المملكة نموذج للسياسات الحكيمة المتبعة لمنع تفشي «كورونا»

تواصل – وكالات:

أكد مدير منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم أن المملكة العربية السعودية تمثل أنموذجاً للسياسات الحكيمة للسيطرة على العدوى، مشيداً بما قامت به خلال موسم الحج، إذ سمحت لأعداد محدودة بأداء شعائر الحج، واتخذت كافة التدابير اللازمة لحمايتهم كالتباعد الجسدي ووضع الكمامات وإجراءات النظافة والتطهير الواجبة.

وحذر أدهانوم من أن كورونا خطير للغاية وقد يشهد العالم ارتفاعا في عدد الوفيات وحالات الإصابة، وقال إن الفيروس ينتشر بسرعة فائقة، ويطال كافة الأعمار، وأن الانفتاح دون السيطرة على انتشار العدوى يمثل كارثة.

وأعرب عن تفهمه لرغبة الدول في فتح اقتصاداتها وعودة الانتعاش وعودة الطلاب للمدارس والناس للعمل، مشيراً إلى أن هذا الانفتاح مشروط بالسيطرة على العدوى عبر 4 محاور، أولها اتخاذ تدابير لمنع انتشار العدوى في أماكن التجمع، سواء المغلقة كدور العبادة أو المفتوحة كالملاعب ومباريات كرة القدم، وإرجاء أو إلغاء الفعاليات التي تضم تجمعات كبيرة العدد، وثانياً حماية الفئات المستضعفة الأكثر عرضة للخطر كالمسنين والمصابين بأمراض واليد العاملة الأساسية وامتثال الأفراد للتباعد ووضع الكمامات، وتفادي الأماكن المزدحمة والحماية الشخصية وحماية الآخرين وغسل اليدين، وأخيرا العثور على الحالات المصابة وعزلها وعلاجها واقتفاء أثر المخالطين.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة