الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

خطيب المسجد النبوي: الحج من أفضل العبادات وأعظم القربات

خطيب المسجد النبوي: الحج من أفضل العبادات وأعظم القربات

تواصل – المدينة المنورة:

أكد فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن البعيجان في خطبة الجمعة اليوم، أن الله يخلق ما يشاء ويختار، فقد اصطفى من الملائكة رسلاً ومن الناس، وفضل رمضان على سائر شهور الزمان، واختار البيت الحرام وجعله أول بيت وضع للناس، وفضله وبوأه وجعله مثابة وأمناً للناس وباركه وجعله قبلة وهيأه وحرمه وعظمه وجعله المنسك الأساس.

وذكر فضيلته أن الإسلام عقيدة وعبادات وسلوكاً ومعاملات بني على خمسة أركان هي الأمهات، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (بُني الإسلام على خمسة، على أن يوحد الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصيام رمضان والحج).

وأضاف فضيلته الحج ركن واجب وفرض لازب دل عليه القرآن الكريم والنبأ العظيم، والحج من أفضل العبادات وأعظم القربات وأجل الطاعات يرفع الدرجات ويمحو الخطايا ويكفر السيئات حتى الكبائر منها، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (من حج لله فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه).

وفي الخطبة الثانية قال فضيلته: “معاشر المسلمين إنكم في الأشهر الحرم التي شرع الله حرمتها وعظم شأنها وزجر عن الظلم فيها، قال تعالى: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شهراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السموات وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ).

واختتم فضيلته الخطبة بالتأكيد على أن الله قد مَنَّ على المملكة العربية السعودية بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والعمار والزوار، وتقديم الخدمات اللازمة ومساعدتهم على أداء مناسكهم، ووضع لوازم السلامة والأمن لهم، فجزى الله خيراً أئمتنا وولاة أمرنا خير الجزاء وأوفاه وأتمه وأكمله وأحسنه وأزكاه على ما يقومون به من خدمات للحرمين الشريفين.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة