الأربعاء، ١٢ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ١٠ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

رئيس حماية المستهلك: المملكة من الدول ذات المعدلات العالمية في التبذير والإسراف

رئيس حماية المستهلك: المملكة من الدول ذات المعدلات العالمية في التبذير والإسراف

تواصل ـ متابعات
أكد رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور ناصر آل تويم عن عزم الجمعية افتتاح 30 مركزاً متخصصاً لحماية المستهلك في السعودية، بجانب مركز جديد لحماية السائحين السعوديين، وقال إن "هناك إحصاءات تؤكد أن السعودية تعد من الدول ذات أعلى المعدلات العالمية في التبذير والإسراف".
وأوضح آل تويم أن “مركز الرقابة الميدانية في الجمعية، سيقوم برصد الأسعار في جميع أسواق المملكة خلال الأيام المقبلة، وإبلاغ الجهات المختصة لمواجهة جشع التجار”.
وقال عقب افتتاحه مساء أمس الأول ندوة "المشاكل الصحية لمياه المسابح” في مركز الأمير سلمان الاجتماعي في الرياض، “رصدنا أخيراً أسعار حليب الأطفال، وخلال الثلاث السنوات الماضية ارتفعت أسعار حليب الأطفال بنسبة 400% وطالبنا الجهات المختصة بوضع تسعيرات للحليب، خصوصا إنه يتلقى دعما كبيرا من الدولة".
وطالب التويم التجار بأن يتفاعلوا مع دعوات خفض الأسعار، ولا يستغلوا مناسبة الشهر الكريم لرفع الأسعار، محذرا المستهلك من الاندفاع لشراء السلع في الأيام الأخيرة من شهر شعبان، والأيام الأولى من شهر رمضان، لتجنب ارتفاع الأسعار المتعمد”، داعياً إياهم إلى “تأمين احتياجاتهم مبكراً”.
وتابع آل تويم إن "الجمعية أخذت على عاتقها الجانب الحقوقي، فدشنت مركز التحكيم والمساندة القضائية قبل شهر"، كاشفاً أنه قبل يومين  تم تدشين مركز جديد لحماية السائح السعودي الذي يتعرض للتضليل”،
وقال: "الجمعية تعد لافتتاح ثلاثين مركزا متخصصا لحماية المستهلك، تم افتتاح مركز منها خاص بالبلاغات والشكاوى، وتلقى خمسة آلاف شكوى عولجت منها 70% بشكل ودي، والبقية أحيلت للجهات المختصة لمتابعتها”. وكشف التويم عن إحصاءات تتعلق بحجم الإسراف والتبذير الموجود على المستوى الجماعي أو الفردي".
 وزاد آل تويم ـ حسب الشرق ـ  " نحن من أعلى المعدلات في العالم في هذا الجانب"، مشيرا إلى أن الجمعية ستسلط الضوء على هذه القضية خلال الأيام المقبلة لإيجاد ثقافة جديدة تدعو إلى عدم التبذير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *