الإثنين، ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

مصر: حملة أحمد شفيق تؤكد فوز مرشحها في الانتخابات الرئاسية بنسبة تقدم 51.5% وتدعو مؤيديه للاحتفال

مصر: حملة أحمد شفيق تؤكد فوز مرشحها في الانتخابات الرئاسية بنسبة تقدم 51.5% وتدعو مؤيديه للاحتفال

تواصل- متابعات:
عقدت حملة الفريق احمد شفيق مؤتمراً صحفياً أعلنت فيه فوز مرشحها في الانتخابات الرئاسية بنسبة تقدم بلغت 51.5% . ودعت مؤيدي الفريق للاحتفال السلمي بالفوز، مكذبة بذلك الأرقام التي أعلنتها جماعة الإخوان المسلمين على صفحة حزب الحرية والعدالة عن فوز مرشحها د. محمد مرسي غير مطابقة لمحاضر الفرز وأغلبها أرقام مفبركة لتشير إلى نجاح مرسي .
وأضافت خلال مؤتمر صحفي على فضائية العربية منذ قليل أن مجموع الأرقام المذكورة على لسان الإخوان أكبر كثيراً من الحقيقي ومخالف للمسجل للتصويت ففي جنوب سيناء المقيدون للإعادة 12 و 592 ألف والحاضرون لمرسي 25 و475 ألف صوت.
وتابعت أنه في قنا مسجل 100 ألف صوت أكثر من عدد المسجلين للتصويت فضلاً عن الفرق الكبير عن محافظة الإسكندرية بحوالي 20500 صوت .
وأشارت في نهاية بيانها أنه بمحافظة الإسكندرية إجمالي الأصوات 1.763.422  حصل شفيق على  718.059 و مرسي 971.129 ، بينما جاءت الأصوات الباطلة 94.734 ليساوي إجمالي الأصوات 1.783.922 بما يدل على وجود 20000 ألف صوت زيادة .
وأكدت الحملة في نهاية بيانها أن أرقام حملة مرسي مضللة و غير مطابقة لمحاضر الفرز كما يدعون و بالدليل من موقعه الرسمي .

من جهة أخرى تجمع عدة آلاف من المتظاهرين مساء الثلاثاء في ميدان التحرير بالقاهرة احتجاجا على ما أسموه "الانقلاب الدستوري" للمجلس العسكري الحاكم الذي منح لنفسه بموجب إعلان دستوري مكمل مساء الأحد صلاحيات واسعة تتيح له البقاء سيد اللعبة حتى بعد انتخاب رئيس تجمع جديد.
ودعت حركات شبابية وجماعة الإخوان المسلمين ـ اكبر القوى السياسية في مصر ـ والمنافس التاريخي للجيش الذي يهيمن على النظام منذ الإطاحة بالملكية في 1952، إلى هذه التظاهرات للتعبير عن رفض حل مجلس الشعب واستعادة المجلس العسكري الحاكم منذ إسقاط مبارك سلطة التشريع بموجب الإعلان الدستوري المكمل، وهتف المتظاهرون الذين رفع عدد منهم صور محمد مرسي، "يسقط حكم العسكر" و"الشعب يرفض الإعلان" والشعب يريد صلاحيات الرئيس و" مشير اسمعنا كويس الشرعية هي الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *