الأحد، ٢٩ صفر ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٥ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

السفير الأمريكي يرد على «شتيمة» الرئيس الفلسطيني له

السفير الأمريكي يرد على «شتيمة» الرئيس الفلسطيني له

تواصل – وكالات:

رداً على سبّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس للسفير الأمريكي لدى الكيان الصهيوني بقوله ‘‘ابن الكلب‘‘: قال السفير ديفيد فريدمان ‘‘لا أدري إن كانت تصريحاته تحمل معاداة للسامية أم أنها خطاب سياسي؟”.

ووفقاً لصحيفة “معاريف” العبرية قال السفير الأمريكي: “أبو مازن (محمود عباس) يصفني بابن الكلب!! أهذا معاداة للسامية أم خطاب سياسي؟ لن أقول شيئًا سأترك الحكم لكم”.

وأضاف: “عباس قال ذلك رغم أنّ فلسطينيين قتلوا العديد من الإسرائيليين خلال الأيام القليلة الماضية، وبقي صامتًا إزاء ذلك”، على حد تعبيره.

كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مستهل اجتماع للقيادة الفلسطينية في رام الله اليوم، ‘‘إنّ إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتبرت أنّ الاستيطان شرعي، وهذا ما قاله أكثر من مسؤول أمريكي، أولهم سفيرهم في تل أبيب هنا ديفيد فريدمان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *