الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«النقل العام»: المواطنون يشكلون 95% من العاملين بتوجيه المركبات

«النقل العام»: المواطنون يشكلون 95% من العاملين بتوجيه المركبات

تواصل – فريق التحرير:

قال رئيس هيئة النقل العام د. رميح الرميح إن قرار مجلس الوزراء والذي صدر بتاريخ 10 رمضان 1438 هـ، والقاضي بقصر العمل في نشاط توجيه المركبات على السعوديين، أَسْهم مباشرة في ارْتِفَاع عدد المواطنين العاملين في هذا النشاط من 10 ‎%‎ إلى ما يقارب الـ 95% من مقدمي خدمة النقل بالتطبيقات، حيث دعم تنظيم عمل هذا النشاط في خلق فرص عمل للمواطنين وصلت إلى 167000 فرصة عمل، مكنت المواطنين من الفئات العمرية المختلفة للعمل.

وأَضَافَ أن هناك 45156 فرصة عمل توفرت للفئة العمرية بين ٢٢ – ٢٥ عاماً، وخلقت مجالاً جديداً للعمل الجزئي الحر، مُبَيِّنَاً أن عدد مقدمي خدمة النقل بمركباتهم كان إِجْمَالاً أقل من ١٠٠ ألف، ونسبة السعوديين منهم لا تتجاوز ١٠٪‏ فقط، والآن بلغ عددهم 167000 ألفاً وجميعهم سعوديون، وَتَمَّ استحداث 67 ألف فرصة عمل جديدة وإحلال أكثر من 90 ألف وظيفة كانت مشغولة بالأجانب، كما أكَّدَ الرميح أن التوطين يَأْتِي نَتِيجَة قناعة الهيئة بأن التوطين مرتبط بجودة الخدمة، ودلل على ذلك بقوله: “إن مستوى رضا مستخدمي مركبات التطبيقات ارْتَفَعَ بعد توطينها”، مُضِيفَاً أن هذا التوطين الناجح هو أول الثمار، وسيتضاعف القطاف مع اسْتِمْرَار تنظيم وتطوير أَنْشِطَة النقل الأخرى، بِحَسَبِ “الجزيرة”.

مِنْ جِهَتِه، بين نائب رئيس هيئة النقل العام لقطاع النقل البري م. فواز السهلي أن إعداد هذا التنظيم قد مر بعدة مراحل، أُنجز جزء منها والعمل مستمر على الانتهاء من البقية تباعاً، وكانت على النحو التالي:

1 – إِصْدَار هيئة النقل العام التنظيم الذي كفل وسهّل عمل شركات رائدة في هذا المجال، والتي كانت ممنوعة من قبل من ممارسة العمل بنموذج العمل المتبع لديهم. والآن تم السماح لهم بذلك وبصفة نظامية.

2 – الهيئة استحدثت منصة “وصل” الإِلِكْتُرُونِيّة، وتضمن من خلالها مراقبة الخدمة والجودة.

3 – عملت الهيئة مع الجهات الحُكُومِيّة وخَاصَّة الأمن العام / الإدارة العامة للمرور، ووزارة العمل والتنمية الاجْتِمَاعِيّة لتعزيز الشراكة في دعم هذا النشاط.

4 – بدأت الهيئة بتنفيذ قرار مجلس الوزراء وقصر العمل على السعوديين واستبعاد الأجانب؛ مما عزز الفرص ووفر مئات الملايين من الريالات والتي كانت تحوّل إلى الخارج عن طريق العمالة الأجْنَبِيَّة.

5 – فعّلت الهيئة منصة “وصل” مُنْذُ نهاية شهر 2017/7 وعملت على إدراج جميع السائقين والمركبات في المنصة.

وسوف تعمل الهيئة من خلال منصة “وصل” على التحقق من البيانات ومراقبة الخدمة وضبط الأسعار بشكل مستمر.

وبين السهلي أن عدد شركات التطبيقات المرخصة من قبل هيئة النقل العام لتوجيه المركبات بلغ 23 شركة، تعمل بشكل نظامي وبكفاءة في 26 مدينة، وجميعها شركات نظامية مسجلة في منصة “وصل”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة