الثلاثاء، ١٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

فوكوياما: الإسلاميون بعد (الربيع العربي) لا تستطيع أمريكا مواجهتهم

فوكوياما: الإسلاميون بعد (الربيع العربي) لا تستطيع أمريكا مواجهتهم

تواصل – متابعات:

أعرب المفكر السياسي الأمريكي فرانسيس فوكوياما عن قناعته بأن التيارات الدينية التي تصدرت المشهد بعد “الربيع العربي” لا يمكن لها أن تختفي أو تذهب من تلقاء نفسها، مشدداً على أن الولايات المتحدة بدورها لا تستطيع معها شيئاً.

وقال فوكوياما: “كان يجب على الرئيس باراك أوباما دعم دول الخليج في سعيها لإقصاء بشار الأسد؛ لأنه كلما طال أمد النزاع تزداد الأوضاع سوءاً”.

وأضاف: “هذا سيؤدي إلى تعميق الخلافات والصراعات الداخلية، حتى لو أبعد الأسد”.

ووجَّه المفكر الأمريكي تحذيراً من أن سوريا في وضع كهذا قد تتحول إلى دولة فاشلة، وقال: “هذا أمر خطير في منطقة الشرق الأوسط”.

ووصف فوكوياما في حوار أجرته معه صحيفة “الشرق الأوسط” في واشنطن، ما يحدث في سوريا بالمأساة الحقيقية، وهاجم إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسبب توجسها “المبالغ فيه” بخصوص التدخل و”إصلاح الفوضى”.

جدير بالذكر أن فرانسيس فوكوياما، الذي ألف كتاب “نهاية التاريخ والإنسان الأخير” في عام 1992، باحث ومفكر أمريكي من أصل ياباني.

وترافق صدور كتابه ذلك مع صدور مؤلفات أخرى في الاتجاه نفسه، بينها كتاب صامويل هنتينغتون عن “صراع الحضارات”، ومعظمها يبدو كأنه يزهو بانتصار الرأسمالية على غيرها.

حامد

ان شاء الله راح ننتصر عليهم وراح نسوى رعب لامريكا

نواف

وشهد شاهد من اهلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *