الخميس، ١٩ ذو القعدة ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٨ يونيو ٢٠٢٣ ميلادى

إقبال على شراء الأواني المنزلية.. انتعاش الحركة التجارية بالأسواق مع اقتراب رمضان

إقبال على شراء الأواني المنزلية.. انتعاش الحركة التجارية بالأسواق مع اقتراب رمضان

تواصل – فريق التحرير:

تنتعش في هذه الأيام الأسواق والمحلات التجارية بمنطقة الباحة وذلك مع قرب حلول شهر رمضان، حيث تشهد إقبالاً متزايداً من المتسوقين من المواطنين والمقيمين لقضاء احتياجاتهم لاستقبال الشهر الكريم.

انتعاش حركة البيع والشراء

وحرصت تلك الأسواق والمحال على توفير المواد الغذائية واحتياجات ومستلزمات المنازل من الأثاث والكماليات.

اقرأ أيضا:

تعليم جدة تعلن مواعيد الدراسة خلال شهر رمضان

وتُعد الحركة التجارية التي تشهدها أسواق المنطقة في هذه الأيام مثل مراكز التموينات المتكاملة بكل ما يحتاجه المتسوق وأسواق التمور واللحوم ومنتجات الدقيق هي الحركة الأكبر طيلة أيام العام.

وتكتظ أسواق المنطقة بمرتاديها الذين يفدون لها في مختلف الأوقات, لشراء احتياجاتهم اللازمة لاستخدامها في العديد من الأطباق الرمضانية التي تمتاز بها المنطقة، مثل الخبزة والمرق والقرصان والمخاويض والمشاريق التي يصحبها اللبن والسمن والقهوة والقشر، فضلاً عن الأكلات الأخرى ومن بينها السمبوسة والشوربة واللقيمات وكيكة الدخن بالتمر وغيرها.

إقبال على أسواق المواشي

كما تشهد أسواق المواشي إقبالاً متزايداً من المتسوقين لشراء أنواع المواشي المختلفة مثل الضأن والماعز والبقر والجمال.

انتعاش سوق الأواني المنزلية

ويشهد قطاع الأواني المنزلية انتعاشا كبيرا مع قرب حلول شهر رمضان المبارك .

اقرأ أيضا:

الخضيري: أعراض تظهر في أول 3 أيام من رمضان

وتحرص العديد من الأسر على توفير الجديد من الأدوات المنزلية والأواني لاستقبال شهر رمضان بحلة جديدة استعدادا لموسم الصيام وإعداد الأطباق المختلفة من الأطعمة، ما يجعل تجار الأواني يتفننون في توفير مختلف الأواني ذات الزخارف والرسومات التراثية والإسلامية المرتبطة بالشهر الكريم.

وأوضح عدد من تجار الأواني المنزلية أنهم يستعدون لتوفير الأواني المنزلية بأشكالها المختلفة بشكل كبير قبل شهر رمضان ،بسبب ازدياد الطلب عليها قبيل شهر رمضان مقارنة بباقي الشهور وخاصة الدلال والقدور والصحون والأطباق والصواني والحافظات المزخرفة برسومات تعبر عن التراث الرمضاني التي تضفي جمالا على المائدة.

فيما أكد عدد من المتسوقين والمتسوقات أنهم تعودوا على شراء الأنواع المختلفة من الأواني المنزلي قبل بداية شهر رمضان من كل عام واقتناء الأشكال الجديدة التي تتزين بالرسومات والزخارف الإسلامية والتراثية على الصحون والقدور والفناجين والحافظات وغيرها والمعتاد استخدامها في شهر رمضان الكريم.

وتقوم كثير من المحلات سنويا بتوفيرها بأشكالها الجميلة المختلفة التي تجذب الزبائن وخاصة النساء،ومؤكدين أنهم يستمتعون بشراء وتجديد الأواني المنزلية في شهر رمضان احتفاء بقدوم الشهر الكريم.

إقبال على فوانيس رمضان:

في سياق متصل، يتسابق المواطنون والمقيمون في المملكة على تعليق الزينة في البيوت والمتاجر.

كما تنتشر الفوانيس والأهلة التي باتت مصاحبة لهذا الشهر تعبيرًا عن الفرح بقدومه، لاسيما مع حرص الأهالي على شراء الفوانيس لإدخال البهجة على الأطفال الصغار، مع حلول الشهر الكريم.

وتختلف أشكال وأحجام فوانيس رمضان، بين كبيرة ومتوسطة وصغيرة الحجم، وهناك فانوس رمضان الكبير المتنقل والمزخرف والمزود بمصباح على شكل شمعة.

تخفيضات المتاجر:

ووصلت عروض بعض الأسواق التجارية وخصوماتها إلى نحو 70% وذلك بهدف جذب الزبائن والعملاء.

فيما تتجه إدارات المتاجر الكبرى، إلى لفت أنظار العملاء إلى العروض والخصومات التي تتزامن دائما مع قدوم شهر رمضان المبارك، والتي تشمل عادة جميع السلع الرمضانية، مثل الأرز والحبوب والبهارات والتوابل والمنتجات المنزلية.

اقرأ أيضا:

بـ 160 ألف إمام ومؤذن بمناطق المملكة.. تنفيذ برنامج “أحكام الإمامة والأذان في شهر رمضان”

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *