الأحد، ١٤ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٥ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

في دولة عربية.. دفع «الدية» لورثة امرأة تُوفيت أثناء عملية جراحية

في دولة عربية.. دفع «الدية» لورثة امرأة تُوفيت أثناء عملية جراحية

تواصل – فريق التحرير:

قضت محكمة إماراتية بإلزام مستشفى وطبيبة بدفع 300 ألف درهم (81.6 ألف دولار) تعويضًا لصالح ورثة سيدة توفيت نتيجة عملية استئصال ورم ليفي.

وكانت أسرة الضحية رفعت دعوى قضائية أمام محكمة أبوظبي للأسرة والدعاوى المدنية والإدارية، يطالبون فيها بإلزام مستشفى وطبيبة أخصائية بدفع 300 ألف درهم تعويضًا لهم عن الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت بهم جراء وفاة مورثتهم.

اقرأ أيضًا: 

قرار عاجل من «الصحة» بشأن موظف بعد تصويره لمريضة أثناء زيارتها لمنشأة صحية

إهمال أدى إلى وفاة المريضة

وجاء في نص الدعوى، أن الضحية خضعت لعملية استئصال ورم ليفي مخاطي في جدار الرحم بالمستشفى (التي تم مقاضاتها) بعدما كانت تعاني من فقر الدم الموصوف بالتقرير الطبي، وعلى إثر ذلك، قامت طبيبة بإجراء عملية تنظير الرحم التشخيصية واستئصال الورم العضلي بالتنظير، وبسبب صعوبة استئصال الورم استبدلت المنظار واستخدمت منظارًا آخر (أحادي القطب) لاستكمال الاستئصال.

غير أن حالة المريضة تدهورت بشكل كبير ولم تستجب، حيث ارتفع ضغطها بشكل مفاجئ وحدث انخفاض في إشباع الأكسجين إلى أن توفيت، وفقًا لصحيفة “البيان” الإماراتية.

اقرأ أيضًا:

لعلاج زوجته مريضة السرطان.. لبناني يقتحم مصرفًا ويهدد بحرقه

دعوى ضد المستشفى والطبيبة

وتقدمت أسرة الضحية بشكوى إلى لجنة المسؤولية الطبية جراء الإهمال والخطأ المهني، وانتهى التقرير إلى وجود خطأ طبي جسيم من قبل الطبيبة، وذلك لعدم اتباعها خطوات السلامة عند استعمال منظار الرحم، مما تسبب في مضاعفات بعد جراحة تنظير الرحم أدت إلى الوفاة.

وأشار التقرير إلى أن الوفاة جاءت نتيجة الإهمال الطبي. وبناء على ذلك قضت المحكمة بإلزام المستشفى والطبيبة، بدفع الدية الكاملة وقدرها 200 ألف درهم، إلى جانب مبلغ 100 ألف درهم تعويضًا عن الأضرار المعنوية، مع إلزامهما بالرسوم والمصاريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *